15.11.2015 - UNESCO Office for Iraq

اطلاق المبادرة الوطنية العراقية لمكافحة الافلات من العقاب للجرائم ضد الصحفيين في بغداد

12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015

"حثت كل من اليونسكو ومفوضية حقوق الانسان في العراق ونقابة الصحفيين العراقيين، السلطات العراقية لاتخاذ جميع التدابير اللازمة من خلال النظام التشريعي وبناء القدرات وتامين الموارد الكافية لضمان فعالية وعدالة التحقيقات والمحاكمات المتعلقة بالجرائم التي تطال الصحفيين في العراق اثناء المؤتمر الحواري الذي انعقد بشراكة الجهات التشريعية والتنفيذية وممثل مجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية". وقد اطلقت خلال المؤتمر الذي انعقد على هامش "اليوم العالمي لمكافحة الافلات من العقاب" الذي تحتفل به الامم المتحدة سنويا، مبادرة انهاء الافلات من العقاب للجرائم ضد الصحفيين في العراق والتي تضمنت عدد من المحاور الاساسية والالتزامات التي اقر بها كل المشاركين في المؤتمر بوصفهم الجهات الاساسية والمعنية بمكافحة الافلات من العقاب وحماية الصحفيين.

حيث اتفق المشاركون والحضور في المؤتمر على المحاور الاساسية للمبادرة وهي كما يلي:

اولا:- اعادة التحقيق في جميع قضايا القتل التي طالت الصحفيين والتي قيدت ضد مجهول اضافة الى التهديدات وحالات العنف التي واجهها الصحفيين والاعلاميين خلال السنوات الماضية.

ثانيا:- اعداد دراسة وتقييم شامل لوضع سلامة الصحفيين في العراق واحصاء مؤشرات السلامة وعلى راسها مكافحة وانهاء الافلات من العقاب للجرائم التي تطال الصحفيين والاعلاميين.

ثالثا:- تعزيز السلامة الميدانية للصحفيين عبر الاجراءات الميدانية ومن خلال بناء القدرات وتطوير التشريعات الضامنة للسلامة والامان وتحقيق العدالة في الاجراءات التنفيذية والقضائية فيما يتعلق بمهنة الصحافة والاعلام وضمان حرية التعبير عن الراي.

رابعا:- تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين الجهات الوارد ذكرها في ادناه لمتابعة اي جرائم مستقبلية وانتهاكات وخروقات قد تطال الصحفيين والمؤسسات الاعلامية في البلد والعمل على خفض نسب العنف والجرائم ضد الصحفيين وضمان بيئة امنة لممارسة العمل الصحفي.

خامسا:- ترقية التشريعات النافذة وصياغة تشريعات جديدة رصينة فيما يتعلق بحرية التعبير وحماية الصحفيين وضمانة حقوقهم بما يتلائم والتغيرات العالمية والنمو المتسارع في مجالات حرية التعبير والاعلام والاتصال.

هذا وقد اقر كل من الشركاء وكما مبين في ادناه بالالتزامات التي تقع على عاتقهم لتنفيذ هذه المبادرة:

·         الجهة التشريعية في البلد ممثلة ب( لجنة الثقافة والاعلام النيابية، لجنة حقوق الانسان النيابية، اللجنة القانونية النيابية):

-           الاسهام في ترقية الصياغات التشريعية الضامنة لحرية التعبير وحماية الصحفيين ومكافحة الافلات من العقاب.

-          مراقبة ومتابعة حالات العنف التي تطال الصحفيين وحث الحكومة على اتخاذ مواقف ايجابية حيالها بما يضمن مكافحتها والقضاء عليها.

-          دعم الجهات التنفيذية ومنظمات المجتمع المدني في تحقيق المبادرة الخاصة بمكافحة الافلات من العقاب للجرائم ضد الصحفيين.

 ·         الجهة القضائية ممثلة بمجلس القضاء الاعلى:

-          اعادة فتح الملفات الخاصة بالجرائم التي ارتكبت ضد الصحفيين والتي افلت فيها الجناة من العقاب، ومساعدة المجتمع المدني والامم المتحدة في رسم صورة واضحة عن سبب تنامي نسب الافلات من العقاب ونسب الجرائم التي ترتكب ضد الصحفيين.

-          العمل مع وزارة الداخلية لضمان تحقيقات جنائية عادلة بحق الجناة الذي ارتكبوا جرائم بحق الصحفيين ومتابعة اي حالات مستقبلية بشكل يكفل تقليل نسب الافلات من العقاب ونسب الجرائم والعنف ضد الصحفين.

-          السماح للفرق القانونية المدافعة عن الصحفيين وعن حرية التعبير بالوصول الى المعلومات فيما يتعلق بالجرائم والعنف الذي يطال الصحفيين والاعلاميين.

·         الجهات التنفيذية ممثلة ب( وزارة العدل ووزارة الداخلية):

-          التحقيق الاحترافي والعادل بالجرائم التي ارتبكت بحق الصحفيين والتي قد ترتكب مستقبلا بما يضمن حل تلك القضايا وضمان عدم افلات الجنات من العقاب.

-          تسهيل عمل الصحفيين وتامين الحماية لهم قدر الامكان ليتسنى لهم تادية عملهم بسلامة وحرية.

-          تقديم الدعم الميداني واللوجستي للمؤسسات الاعلامية فيما يتعلق بالحماية الامان والسلامة الميدانية للصحفيين.

-          انتداب جهة تنسيقية تتولى عملية التواصل مع اعضاء غرفة العمليات التي ستشكل لمتابعة حالات العنف التي قد تطال الصحفيين وتسهيل الاجراءات الخاصة بتسهيل مهام الصحفيين.

·         الجهات الرقابية ممثلة ب(مفوضية حقوق الانسان ونقابة الصحفيين العراقيين):

-          الرصد والمراقبة لحالات العنف والخروقات والانتهاكات التي تطال المجتمع الصحفي والاعلامي.

-          تقديم التقارير والبيانات لحالات العنف والجرائم التي توجه الى الصحفيين وادانتها وحث الحكومة على محاربتها والقضاء عليها.

-          بناء القدرات عبر التدريب والتطوير والتاهيل للمؤسسات الاعلامية والعاملين فيها بما يتلائم وتحقيق السلام والامان.

-          دعم الجهات التشريعية في صياغة القوانين والتشريعات التي تمس حرية التعبير وحرية الاعلام وحماية الصحفيين.

-          العمل عن قرب مع الجهات الدولية لنقل الخبرات العالمية الى الوسط الصحفي والاعلامي العراقي وتعزيز حرية التعبير عن الراي وسلامة الصحفيين.

·         المنظمات الدولية ممثلة ب(اليونسكو، برنامج الامم المتحدة الانمائي، اليونامي):

-          تنفيذ خطة عمل الامم المتحدة لحماية الصحفيين ومكافحة الافلات من العقاب في العراق.

-          دعم الجهات الحكومية والمحلية عبر بناء القدرات وتطوير القابليات في ميدان فرض القانون وحرية التعبير عن الراي وحماية الصحفيين.

-          دعم منظمات الجتمع المدني العاملة على رصد ومراقبة الانتهاكات والخروقات التي تطال هذه الفئة وكتابة التقارير عنها ونشرها.

حث المجتمع الدولي والامم المتحدة على تبني قرارات واجراءات دولية تنفذ محليا لتقليل نسب الافلات من العقاب للجرائم التي توجه ضد الصحفيين.




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة