03.05.2014 - مكتب يونكو العراق

حرية وسائل الإعلام من أجل مستقبل أفضل للعراق: رسالة مشتركة من الممثل الخاص للأمين العام ملادينوف وممثل اليونيسكو في العراق أكسل بلات بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

يحتفل العراق اليوم مع بقية دول العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة، وموضوعه لهذا العام هو (حرية وسائل الإعلام من أجل مستقبل أفضل). ويتناول الموضوع ثلاثة محاور، كل واحد منها ذو أهمية كبيرة بالنسبة للعراق وهي: وسائل الإعلام الحرة ومساهمتها في الحكم الرشيد، التمكين والقضاء على الفقر، سيادة القانون لضمان سلامة الصحفيين واستدامة ومهنية مهنة الصحافة.

وقال السيد ملادينوف: "أود أن أتقدم بالتحية لجميع الصحفيين في العراق، الذين يعملون دون كلل للحفاظ على حرية التعبير والحق في المعلومات. وقد أزهقت أرواح العديدين منهم دفاعاً عن حرية التعبير. وأود أن أتوجه بأصدق التعازي لأسرهم. وأشار قائلاً" "من المؤسف أن عدد المنتمين لوسائل الإعلام الذين يعانون من أعمال العنف، والتهديد، والمضايقة في ارتفاع مضطرد. كما أن الكثير جداً من جرائم قتل الصحفيين لم تتخذ فيها إجراءات قضائية فعالة".

وأضاف الممثل الخاص "وعلى الرغم من كل هذه التحديات، أشعر بالحماسة وأنا أرى بيئة إعلامية بالغة الحيوية في هذا البلد الذي يكابد الإرهاب وأعمال العنف. وأشيد بجميع العاملين في وسائل الإعلام الذين ما فتئوا يعملون على تعزيز التحول الديمرقراطي في العراق ويلعبون الدورالمنوط بهم بوصفهم ركيزة للديمقراطية والحكم الرشيد".

ومن جانبه، قال السيد بلات "لاتزال أوضاع حرية التعبير وحقوق الإنسان الداعمة لها في العراق بالغة الهشاشة، ويتعين الدفاع عنهما بشكل فعال. وهذا ما يدعونا للإستمرار في رفع أصواتنا لإدانة الهجمات ضد الإعلاميين في العراق". وأضاف: " ندعو، في هذا اليوم، الحكومة والإعلاميين، ومنظمات المجتمع المدني للتوصل إلى استجابة وطنية من شأنها أن تضمن الحق الأساسي في حرية التعبير، وتضمن سلامة وكرامة الصحفيين".

وقال السيدان ملادينوف وبلات معاً :"تقف الأمم المتحدة إلى جانب وسائل الإعلام العراقية في دفاعها عن حرية التعبير وحرية الصحافة. ونحن على أتم استعداد للمساعدة في تحسين التشريعات الحالية حول حقوق حرية الصحافة، وحرية التعبير. فهذه الحقوق جزء أساسي من الديمقراطية والشفافية والمساءلة وسيادة القانون، كما أنها عنصر حيوي لصون كرامة الإنسان، وتحقيق التقدم الاجتماعي والتنمية الشاملة".




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة