20.12.2012 - UNESCO Office for Iraq

اليونسكو تدعم مدراء التعليم العالي في العراق من خلال ورشة عمل حول الأساليب الحديثة للإدارة والقيادة الناجحة

المشاركون في ورشة العمل © يونسكو العراق 2012

بدعم من مكتب سمو الشيخة موزا بنت ناصر، السيّدة الأولى لدولة قطر، نظّم مكتب اليونسكو في العراق ورشة تدريبية مكثّفة للمساعدة في تطوير قدرات 20 مسؤول رفيع المستوى من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي في حكومتي بغداد وإربيل.

بدعم من مكتب سمو الشيخة موزا بنت ناصر، السيّدة الأولى لدولة قطر، نظّم مكتب اليونسكو في العراق ورشة تدريبية مكثّفة للمساعدة في تطوير قدرات 20 مسؤول رفيع المستوى من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي في حكومتي بغداد وإربيل.

 وقد استقبل مكتب سمو الشيخة موزا هذه الورشة في الدوحة من 16 وحتى 19 كانون الأول 2012؛ وقد أتت في إطار برنامج صُمّم للاستجابة إلى نتائج تقييم خاص للاحتياجات أشارت إلى ضرورة إدخال إصلاحات إدارية وتعديلات من أجل تنظيم وحوكمة أفضل. ومن الجوانب التي تستهدفها هذه الإصلاحات إدارة التغيير والمشاريع، الجودة، والقيادة المقتصدة. وقد حضر هذه الورشة التي دامت لفترة 4 أيام مدراء عامون ومدراء أقسام ومسؤولو مديريات البحث والتطوير، ضمان الجودة، المنح والعلاقات الثقافية، البحوث والتخطيط، إعادة الإعمار والمشاريع، بالإضافة إلى الموارد البشرية. كما أدار الورشة خبيران دوليان مجازان وهما المهندسان الدكتور سيباستيان شميت، وستيفان لوس، وذلك عبر حصص خاصّة تمّ تحديد محتواها بالتعاون مع مكتب اليونسكو في العراق.

 ويُعتبر هذا البرنامج لبناء القدرات جزءاً أساسياً من مشروع "إعادة تأهيل منظومة التعليم العالي في العراق، ويهدف إلى:

 · تطوير فهم ومهارات المشاركين في قضايا الإدارة الحسّاسة والرئيسية لمساعدتهم على الانتقال من حالة المساهمة الفردية، إلى حالة المدير المؤهّل القادر على تحقيق أهداف الفريق وقيادة أداء مميّز؛

 · تقوية استعداد المشاركين على العمل الجماعي وعلى إدخال أساليب الإدارة الحديثة وقيادة عملية التغيير في مؤسساتهم؛

· تزويد المشاركين بأساليب ومقاربات خاصّة لاستخدام أفضل المعايير والأدوات الإدارية؛

وقد أبدى المشاركون اهتماماً كبيراً للبرنامج المذكور، كما عملوا على حالات فرضية لإدارة المشاريع مقتبسة من أحداث واقعية يومية.

 وفي كلمته الافتتاحية، أبدى ممثّل مكتب سمو الشيخة موزا السيّد محمد النعيمي قلق مؤسسته على واقع التعليم العالي في العراق، معلناً "استعداد مكتب سمو الشيخة موزا لتطوير شراكات أكثر صلابة مع الجامعات العراقية خلال العامين المقبلين بهدف دعم عملية تأهيل منظومة التعليم العالي في العراق".

 أما مديرة مشروع اليونسكو السيّدة سامية سعداوي فأعلنت أن "هذه الورشة هي الأولى في سلسلة من الورشات التي سيتمّ تنظيمها خلال العام 2012، والتي تهدف إلى بناء قدرات المدراء العراقيين الرئيسيين في الوزارات والمؤسسات المعنية بالتعليم العالي من خلال تطوير معرفتهم الاستراتيجية والعملية حول الأطر الهيكلية والتنظيمية الضرورية من أجل تحسين مستدام في جودة التعليم". وفي حديثها عن أهمية هذا المكوّن في مشروع إعادة تأهيل منظومة التعليم العالي، أضافت أن "برنامج بناء القدرات هذا سيساهم في إدخال آليات إدارية جديدة والأدوات الضرورية لتطوير قيادة عصرية وحديثة والاستثمار الأمثل للموارد".

 في إطار مشروع "إعادة تأهيل منظومة التعليم العالي في العراق"، تعمل اليونسكو على مساعدة وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد وإقليم كردستان في تأسيس نظام عصري ونوعي للتعليم العالي في العراق. ويشكل بناء قدرات أصحاب القرار وموظفي القطاع العام في مجال التعليم العالي جزءاً أساسياً في هذا البرنامج المتعدّد الجوانب.




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة