07.04.2010 -

زيارة خبراء من مكتب اليونسكو لقلعة كركوك

©اليوناميمنظمتا اليونسكو واليونامي تزوران قلعة كركوك في 30 آذار 2010

سعياً لدعم الجهود المحلية المبذولة لوضع قلعة كركوك على قائمة مواقع التراث العالمي، زار وفد من الخبراء في مكتب يونسكو العراق قلعة كركوك للمدة من 28-31 آذار 2010.

 

 

 

 

 

بناءً على دعوة محافظ كركوك السيد عبد الرحمن فتاح، زار فريق مكون من ثلاثة خبراء من مكتب يونسكو العراق، مدينة كركوك للفترة من (28-31 مارس 2010) لتقييم المواقع الأثرية المحلية، بما في ذلك قلعة كركوك الشهيرة.

خلال هذه الزيارة الرسمية، أوضح السيد محافظ كركوك البعد التاريخي لهذه القلعة، حيث يمتد تاريخها الى ما قبل 2600 سنة، وما تمثِّله من أهمية لكل أهالي مدينة كركوك، حيث أشار سيادته الى سببين لجعل هذا الموقع من المواقع التي تستحق الاهتمام. "القلعة تمثل التعايش السلمي بين جميع الجماعات العرقية في كركوك وتشمل المواقع ذات الأهمية التاريخية مثل أماكن دفن الأنبياء دانيال، وحنين وعوزير"، هذا ما قاله السيد المحافظ.

وخلال هذه الزيارة التي امتدت ليومين، تم تنظيم عدد من الاجتماعات مع السادة الخبراء المحليين بما في ذلك رئيس مديرية كركوك للآثار، السيد اياد حسين الذي نظم زيارة شخصية لوفد اليونسكو خلال اليوم الثاني شارحاً ما يمثله هذا الموقع من أهمية لأهالي المدينة وله شخصياً، حيث أنه المكان الذي قضى فيه طفولته. كما وضعت السيدة تمار تينيشفيلي (مختصة برامح الثقافة) خطة عمل أولية لتشجيع السلطات المحلية والخبراء على الإعداد للعمل على الموقع، والذي قد يستغرق عدة سنوات. وقالت السيدة تينيشفيلي "مهما كانت النتائج فإن القلعة ستكون المستفيدة" لأن هذه العملية تتطلب تنفيذ خطط واجراءات ينبغي أن تحفز السلطات المحلية من أجل حماية القلعة لغرض مطابقتها للمعايير الدولية.

وكانت المحطة الاخيرة في زيارة القلعة هي زيارة الأبراج الطينية والتي تعد من أبرز الأحداث التي تخللتها الزيارة، هذه الأبراج التي هي بمثابة حرس لبوابة القلعة القديمة، والتي تم اكتشافها أثناء عمليات التنقيب في عام 1997. وأشارت السيدة تينيشفيلي إلى أن عمليات كثيرة سوف تتم للتحقق من الأهمية التاريخية لهذه الأبراج.

وستعمل السلطات المحلية معاً على تجميع الوثائق لدعم خطة العمل التي سيتم وضعها، والتي ستشمل التنسيق مع الهيئة العامة للآثار والتراث في بغداد والتي لديها السلطة العامة في هذه المسائل. وقد ضم وفد مكتب اليونسكو في العراق السيد جورج بابايانيس/ موظف اليونسكو المسؤول في العراق، والسيد سامي خوجة/ موظف اليونسكو في كردستان. وقال السيد بابايانيس أنه، سيتم من خلال دعم جهود نائب المحافظ السيد راكان الجبوري ورئيس مجلس المحافظة السيد رزكار علي حمة جان، إبراز أهمية كركوك للعالم أجمع.

فضلاً عن ذلك، قدم مكتب بعثة الأمم المتحدة في كركوك (UNAMI)، برئاسة السيدة ستيفاني خوري، مساعدة لا تقدر بثمن لتحقيق أهداف البعثة.  

ويمتلك العراق حالياً ثلاثة مواقع على قائمة التراث العالمي : الحضر، وآشور (قلعة الشرقاط)، ومدينة سامراء الأثرية.

ولمزيد من المعلومات يرجى التفضل بزيارة: http://whc.unesco.org/en/statesparties/iq.

ولمعرفة المزيد عن جهود اليونسكو في العراق ، يرجى التفضل بزيارة:  http://www.unesco.org/en/iraq-office

 




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة