16.04.2019 - UNESCO Office for Iraq

اليونسكو تطلق تقرير تقييم لسوق العمل وتحليل المهارات في كردستان بالتعاون مع الحكومة المركزية

اطلاق تقرير تقييم سوق العمل وتحليل المهارات في العراق

أربيل، بتاريخ 15 نيسان 2019، منظمة اليونسكو وبدعم من الاتحاد الأوروبي وبالشراكة مع وزارة التخطيط في العراق و اقليم كوردستان، اصدر الجهاز المركزي للإحصاء ومديرية الإحصاء في إقليم كوردستان، تقرير تقييم سوق العمل وتحليل المهارات والذي يغطي سبعة قطاعات اقتصادية والقطاع غير الرسمي. يستند هذا التقرير إلى استبيان أجرته الجهاز المركزي للإحصاء ومديرية الإحصاء في إقليم في عام 2017 وتناولت 7 قطاعات اقتصادية في القطاع الخاص بالإضافة إلى بعض مناقشات مجموعات التركيز التي تم تنفيذها مع الوزارات والمنظمات ذات الصلة.

الهدفان المزدوجان للتقرير هما، أولاً، إرشاد سياسة التعليم والأولويات على المستويين الثانوي والجامعي، ولا سيما تطوير المناهج الدراسية القائمة على الكفاءة للتعليم والتدريب التقني والمهني (TVET) وتطوير التدريب وفرص التعليم للأشخاص غير المهرة و / أو الأشخاص العاطلون عن العمل (مع التركيز على النساء والشباب) لدخول سوق العمل والمشاركة في النشاط الاقتصادي الرسمي وغير الرسمي، وثانياً، بناء قدرات أصحاب المصلحة على اجراء الاستبيان في الأعمال وتحليل متطلبات اصحاب العمل من أجل تحديد أفضل استخدام للتمويل و استهداف توفير التعليم والتدريب التقني والمهني ذي الصلة لتلبية الطلب في سوق العمل بشكل أفضل.

تم تحديد القطاعات الاقتصادية السبعة بالتشاور مع أصحاب المصلحة في المشروع واستندت إلى إمكانات النمو والقطاعات المؤدية إلى تعزيز عمل الشباب والوظائف اللائقة وريادة الأعمال. وتشمل هذه القطاعات الزراعة، البناء، الضيافة، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT)، التصنيع، النقل والتخزين، وتجارة الجملة والتجزئة. وتغطي محافظات بغداد والبصرة وديالى وأربيل وكركوك والنجف والسليمانية وواسط.

خلال الكلمة الافتتاحية في حدث الافتتاح، قال الدكتور علي سندي وزير التخطيط في حكومة إقليم كوردستان، إنه من المهم، بالنسبة لاقتصاد إقليم كردستان العراق، أن يعتمد الإصلاح في القوانين واللوائح النافذة التي تسمح بالنمو الصحي في القطاع الخاص من خلال إجراء التغييرات اللازمة في التعليم المهني والتقني مع مراعاة احتياجات هذا القطاع من حيث المهارات والخبرة.

قالت رئيسة مكتب الاتحاد الأوروبي في أربيل كلاريس باسستوري في كلمتها "اليوم نعلن عن نتائج أول مسح شامل لسوق العمل فيما يتعلق بقطاع التعليم والتدريب المهني والتقني العراقي منذ سنوات. لقد كانت في الواقع عملية طويلة ومعقدة ، لكنها ستمهد الطريق لمزيد من التحليل من خلال عملية بناء القدرات المستمرة التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي واليونسكو باعتبارها المنهجية الرئيسية لتطوير المسح. التعليم والتدريب المهني والتقني هو عنصر أساسي في أنظمة التعلم مدى الحياة التي وهو المسؤول عن تزويد الأشخاص بالمعرفة والدراية والمهارات و الكفاءات المطلوبة في مهن معينة أو على نطاق واسع في سوق العمل ".

وقال مدير مشروع إصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني في اليونسكو السيد روري روبرتشاو، "إن الغاية من هذه التقارير هو أن تعزز المعلومات الأساسية عن الطلب والعرض المتعلق بالمهارات في سوق العمل من أجل إبلاغ جميع أصحاب المصلحة في التعليم والتدريب التقني والمهني بشكل أكثر كفاءة وفعالية، بما في ذلك القطاع الخاص، باتخاذ الخطوات التالية المناسبة في إصلاح نظام التعليم والتدريب التقني والمهني - وهو أمر حيوي لنمو اقتصاد البلاد خلال هذه المرحلة الحرجة".

يعد تقييم سوق العمل وتحليل المهارات أحد مكونات مشروع إصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني الأوسع، الذي يموله الاتحاد الأوروبي بالشراكة مع حكومة العراق وحكومة إقليم كوردستان. تتمثل أهداف المشروع في تحسين نظام ادارة التعليم والتدريب التقني والمهني بشكل عام من خلال مناهج حديثة مدفوعة بالطلب إلى جانب تحسين قدرات أصحاب المصلحة في التعليم والتدريب التقني والمهني ومسارات خريجي التعليم والتدريب التقني والمهني في سوق العمل.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ: ديفيد تشانغ مسؤول التعليم (d.chang@unesco.org).




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة