13.03.2013 - مكتب اليونسكو في العراق

اليونيسف واليونسكو تدينان الهجوم الذي وقع بالقرب من مدرسة في كركوك

106 طلاب و4 معلّمين أصيبوا في الهجوم

أدانت منظّمتا اليونيسف واليونسكو الهجوم الذي وقع يوم 11 آذار بالقرب من ثانوية ولاد في بلدة ديبس في كركوك على بعد 290 كيلومتراً شمال العاصمة بغداد.

وقالت مديرة منظمة التربية والعلوم والثقافة اليونسكو في العراق لويز هاكستهاوزن "تدين اليونسكو بأشدّ العبارات هذا الهجوم السافر"، مضيفةً أنّ "الهجمات التي تطال المدارس مرفوضة ومستنكرة؛ إن جميع المدارس تمثّل مناطق سلام، وعليها أن تبقى كذلك".

أدّت الشظايا الناجمة عن الانفجار إلى إصابة 106 من الطلّاب – 70 طالباً و36 طالبة – وكانوا جميعهم في الصفوف خلال حدوث الانفجار. ومن الطلّاب المصابين هناك 6 طلاب حالتهم خطرة واثنين منهما في حالة غيبوبة؛ فيما يعاني 10 طلّاب من كسور ونزيف حاد. كما أصيب 4 معلّمين خلال الانفجار.

وتعليقاً على الحادثة قال ممثّل اليونيسف في العراق مارزيو بابيل "إن إلحاق الأذى بهؤلاء الأطفال الأبرياء الذين يدرسون من أجل مستقبل أفضل أمر مقزّز فعلاً". وأضاف بابيل "إن الهجمات التي تطال التعليم لدى الأطفال العراقيين تمادت في أثرها؛ يجب أن تتوقّف".

كما تمنّت اليونسف واليونسكو التعافي السريع لجميع الطلّاب والمعلّمين الذي أصيبوا في هذا الهجوم، طالبةً من الحكومة العراقية اتخاذ الإجراءات الضرورية والحازمة لضمان توفير التعليم في بيئة آمنة وسليمة لجميع الأطفال في العراق.

 _________________________________

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

جايا مورثي، مكتب اليونيسف في العراق

 +964 780 1964 524, jmurthy(at)unicef.org

 جاد مرعي، مكتب اليونسكو في العراق

 +962 (6) 59 02 340 ext.155, j.merhi(at)unesco.org

 




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة