22.09.2016 - UNESCO Office for Iraq

زيارة إلى موقع التراث العالمي لمدينة سامراء الأثرية

ملوية سامراء

سامراء، 19 سبتمبر - وبمناسبة يوم السلام العالمي الذي يصادف (21 سبتمبر) من كل عام، زارت مديرة مكتب اليونسكو للعراق السيدة لويز اكستهاوزن، برفقة جيورجي بوستين نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية والانتخابية في العراق، مواقع التراث العالمي لمدينة سامراء الأثرية في محافظة صلاح الدين، حيث يمثل المعلم رمزا للتراث الإسلامي المبكر في العراق. وقد استقبلهم محافظ صلاح الدين الدكتور أحمد عبد الله عابد وقائم مقام سامراء السيد محمود خلف أحمد.

ومن المعروف انه وعلى مدى السنتين الماضيتين كان هذا الموقع الأثري على خط المواجهة في الصراع المسلح ومع ذلك، وبفضل الجهود المشتركة من قبل السلطات المحلية والوطنية تمت حماية الموقع من التدمير والضرر وبقي على حالته تلك.

وتأتي هذه الزيارة في إطار تجديد الجهود من قبل اليونسكو وبلدية سامراء ومحافظة صلاح الدين للعمل معا من اجل حماية وحفظ وإدارة الموقع، بما في ذلك المئذنة-الملوية وبقايا أثرية من العاصمة السابقة للخلافة العباسية (221 ه / 826 م إلى 279 ه / 892 م). وفي مستهل الزيارة، أعلن محافظ صلاح الدين استئناف الشراكة التي سيتم تنفيذها مع مجلس الدولة العراقي للآثار والتراث من أجل تعزيز القدرات المحلية لحفظ وتعزيز الموقع وفقا للمعايير الدولية للتراث العالمي. هذا وقد رحبت منظمة اليونسكو بهذا الإعلان، وأعربت عن حرصها على بدء فعالية هذا التعاون.

 

 




العودة إلى --> مكتب يونسكو العراق
العودة إلى أعلى الصفحة