اليوم العالمي لحرية الصحافة 2014: حريّة الصحافة من أجل مستقبل أفضل

© UNESCO

يحتفل العالم في الثالث من أيار من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة. تهدف هذه المناسبة إلى تسليط الضوء على الانتهاكات التي تقوّض حريّة الصحافة – والتذكير أن في العشرات الدول حول العالم، لا تزال الصحافة تواجه الرقابة المفرطة، العقوبات المشدّدة، المضايقات وحتى الإغلاق التام، فيما يعاني الصحفيون والمحرّرون والناشرون من مختلف أشكال الاعتداءات والتهديد والسجن وحتى القتل.

يُعتبَر العراق أحدى هذه الدول.

بمناسبة اليوم العالمي لحرّية الصحافة في 2014، يقوم الصحفيون والإعلاميون وناشطو حقوق الإنسان بالإضافة إلى المواطنين العاديين برفع الصوت إلى جانب اليونسكو والمنظّمات الدولية الأخرى لاستنكار تدهور وضع حرية التعبير وسلامة الصحفيين في البلاد.

وتنظّم نقابة الصحفيين العراقيين، ومنتدى الصحفيات والإعلاميات العراقيات، وهيئة الدفاع عن حرية الصحافة، عدّة فعاليات في بغداد للاحتفال بهذه المناسبة ومناقشة العوائق والمعضلات التي تهدّد حرية الصحافة. وتتضمّن هذه التحدّيات:

- الانتهاكات ضدّ الصحفيين؛

- سلامة الصحفيين ومسألة الهروب من العقاب؛

- الإطار القانوني والعملي لحريّة الصحافة ؛

- قانون حماية الصحافة والتعديلات المطلوبة لتحسينه؛

- مدونة قواعد السلوك للإعلاميين.

بحضور رسميين عراقيين، ممثلين عن المجتمع المدني والمنظّمات غير الحكومية، وصحفيين وإعلاميين، تمثّل هذه النقاشات فرصة مثالية لتبادل الأفكار والهموم، والاتفاق على سلسلة من الخطوات الملموسة لإحداث تطوير شامل بالإطار العام الخاص بحريّة الصحافة، وتطبيق التوصيات المتفق عليها سابقاً، ولاسيما خطة الأمم المتحدة لسلامة الصحفيين.

بالإضافة إلى ذلك، تطلب اليونسكو بهذه المناسبة من جميع الصحفيين والإعلاميين المشاركة باستبيان خاص سيسمح بتحديد الأولويات والعقبات الرئيسية التي تحول دون تمكّن الصحفيين من ممارسة عملهم في جو حرفي وآمن.

للمشاركة بهذا الاستبيان، يرجى الضغط هنا.

يشكّل العمل على ضمان سلامة الصحفيين ومكافحة تهرّب مرتكبي الجرائم بحقّهم من العقاب أحد العناصر الأساسية للدعم الذي توفّره اليونسكو لحرية الصحافة في جميع الميادين الإعلامية. وبالتالي، تؤكّد اليونسكو التزامها في تشجيع حريّة الصحافة وسلامة الصحفيين، وذلك عبر الأطر الفنّية والميدانية، من خلال جملة من الأنشطة المتعدّدة. تتضمّن هذه الأنشطة رفع الوعي، بناء القدرات، والعمل على تحفيز الشراكات والتعاون في سبيل تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

العودة إلى أعلى الصفحة