التربية

طلبة عراقيون في غرفة الصف

© اليونسكو/ مكتب العراق

منذ عام 2004، يعمل مكتب يونسكو العراق على إعادة تأهيل قطاع التربية والتعليم في العراق بعد الأضرار التي لحقت بهذا القطاع نتيجة الحروب السابقة والعقوبات الإقتصادية المفروضة.

ويهدف المكتب من خلال جميع مبادراته وبرامجه إلى توفير الدعم الفني للحكومة العراقية من أجل النهوض بالمسيرة التربوية، وذلك عبر تأهيل المرافق التعليمية، بناء القدرات البشرية والفنية والإدارية على جميع المستويات، وصياغة الخطط والسياسات من أجل تخطيط أفضل لمستقبل التربية في هذا البلد.

في حين كان قطاع  التعليم العراقي يعد من الأكثر تطوراً في الدول العربية خلال الثمانينات من القرن الماضي، يعاني هذا القطاع اليوم وبعد عقدين ونصف من الحروب المتواصلة والظروف السياسية المتقلبة والوضع الأمني المستمر في التدهور، من ضعف بنيوي وخلل نوعي خطير.

وقد تمّ تحديد احتياجات هذا القطاع الطارئة عبر آليتين رئيستين:

  1. التقييم المشترك للاحتياجات الطارئة (البنك الدولي / الأمم المتحدة عام 2003).
  2. تقييم اليونسكو المعمق عام 2004  

أظهرت نتائج هاذين التقييمين الحاجة الملحّة لإعادة بناء وتأهيل المؤسسات التعليمية بما في ذلك تزويدها بالأثاث والأجهزة الحديثة ومواد التعليم والتعلم، بناء قدرات الكادر التعليمي من معلمين وإداريين وموظفين تربويين، إعادة النظر بإدارة وسياسات النظام التربوي، مراجعة المناهج والبرامج التعليمية، تحسين الوضع التعليمي للفئات المهمشة من الأميين وشبه الأميين، والعمل على النهوض بالقطاعات الفرعية كالتعليم التقني والمهني والتعليم العالي.

ومنذ عام 2004، تقوم اليونسكو بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي بإعداد وتنفيذ العديد من المشاريع بهدف توفير الدعم اللازم وتلبية الاحتياجات الطارئة والملحة لقطاع التربية. وتقوم اليونسكو بتنفيذ هذه المشاريع ضمن عمل فريق الأمم المتحدة لقطاع التربية (مجموعة منظمات الأمم المتحدة العاملة في مجال التربية والتعليم في العراق) والذي تشارك فيه اليونسكو بصفتها "نائب منسق الفريق".

ومن أبرز المواضيع التي يعمل عليها مكتب يونسكو - العراق مؤخراً مسألة "تعزيز الحق في التعليم في العراق"، وذلك من خلال تنظيم مؤتمرات دولية وحلقات نقاش لبحث التحديات والمخاطر التي يواجهها المعنيون العراقيون من طلبة وأكاديميين في حياتهم اليومية، ولاسيما قدرة الوصول إلى المرافق التعليمية. وفي هذا السياق، نظم مكتب يونسكو العراق مؤتمراً دولياً في باريس للفترة الممتدة من 30 تشرين الأول\أكتوبر إلى الأول من تشرين الثاني\نوفمبر من العام 2009 تحت رعاية المبعوث الخاص للمنظمة للتعليم الأساسي والتعليم العالي سمو الشيخة موزا بنت ناصر. وقد دعت سموها المنظمة والجهات المعنية على إعداد وثائق لمشاريع تربوية منبثقة عن توصيات المؤتمر بهدف توفير التمويل اللازم لها في عامي 2009-2010.

 

العودة إلى أعلى الصفحة