كتب إلكترونية لغير القادرين على الالتحاق بالمدارس

في إطار جهود اليونسكو في توفير التعليم للأشخاص النازحين في الداخل، واللاجئين، والطلبة المتسربين من المدارس، قام مكتب المنظمة المعني بشؤون العراق بإطلاق موقع إلكتروني مخصص لعرض الكتب المدرسية العراقية.

ويهدف مشروع الكتب المدرسية الإلكترونية إلى توفير إمكانية تحميل نسخ إلكترونية لجميع الكتب المدرسية المتوفرة في العراق. ولن تتوفر هذه النسخ للطلبة العراقيين والنازحين في الداخل واللاجئين فحسب، بل أيضاً لجميع المعنيين في الحقل التعليمي في العراق والجوار من مدراء المدارس، والمدرسين، والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية مع ضمان وصول سريع وبسيط وفعّال إلى الموقع، لما يمكن المستخدم من قراءة وتحميل وطباعة النسخ.

ويعد الأشخاص النازحون داخلياً وطلبة المدارس الذين لم يتمكنوا من الحصول على كتب التعليم الأساسي من أكبر المستفيدين من هذا المشروع. إضافةً إلى ذلك، سيتمكن طلبة اللاجئين العراقيين غير القادرين على الالتحاق بالنظام التعليمي في الدول المضيفة، أو التعامل مع المنهج المدرسي المحلي في تلك الدول، على مواصلة دراستهم باستخدام الموقع الإلكتروني.

يمكن الوصول إلى الموقع الإلكتروني عبر الرابط التالي:  www.schooltextbooks.org. ويتضمن الموقع حوالي 100كتاباً مدرسياً ذات نوعية جيدة نسبياً وقابلة للاستخدام الفوري. إلا أنه، ونظراً للظروف الصعبة، تم مسح بعض هذه الكتب ضوئياً باستخدام جهاز (السكانر)، في حين جرى توفير أخرى منها كصور وليس كنصوص (إلكترونية) نظراً لحجمها الكبير، على أن يتم استبدالها بنسخ أفضل حال استلامها. كما سيتم تحميل النسخ الإلكترونية للكتب المدرسية المتبقية حال تلقيها من الوزارة.

ويتضمن الموقع الإلكتروني، وهو باللغة العربية، روابط مفيدة للمؤسسات التعليمية والجامعات والمنظمات الحكومية العراقية المعنية بالمسار التعليمي في العراق. ومن بين أهم قوائم الروابط، تلك التي تحتوي على جميع المنظمات غير الحكومية التي تدعم المشروع من خلال طباعتها وتوزيعها لنسخ من الكتب المدرسية الإلكترونية على الطلبة المحتاجين.

وتعتبر معظم المنظمات غير الحكومية في الدول المضيفة للعراقيين، مثل الأردن، وسوريا، ومصر، منظمات مسجلة رسمياً على الموقع. و ترحب اليونسكو بأية منظمة أخرى ترغب المشاركة في هذا المشروع عبر الإعلان والتسجيل مباشرةً على الموقع الإلكتروني. مع الأخذ بعين الاعتبار أنها ستكون معفية من أي التزام تجاه إدارة المشروع، وستقدم خدماتها إلى الطلبة العراقيين على أساس تطوعي وبناءً على قراراتها ومصادرها الخاصة.

العودة إلى أعلى الصفحة