اليونسكو تعزز القيم المدنية لدى المراهقين في العراق

صورة لطالبين شابين في بغداد وهما يدرسان معاً في إحدى المكتبات

©يونسكو العراق
طلبة في عمر الشباب في بغداد

بالإشتراك مع لجنة الأمم التحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا الإسكوا (ESCWA) وصندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) والحكومة العراقية، تعمل اليونسكو على تنفيذ مشروع يهدف إلى نشر الوعي حول القيم المدنية والمهارات الحياتية في المدارس، المجتمعات، والهيئات الشبابية في العراق.

للشباب العراقي، وهي الشريحة الاجتماعية الأكبر، دور أساسي في بلورة مستقبل البلاد. وسيعمل هذا البرنامج الذي يمتد على مدى سنتين والذي سينصب التركيز فيه على مفاهيم المواطنية، الهوية الوطنية، وحقوق الإنسان، على تهيئة أجواء أكثر ملاءمة وتوفير مناعة نفسية واجتماعية للمراهقين المتأثرين بأجواء العنف السائدة والطائفية وانعدام الثقة التي حلت بالبلاد في السنوات الأخيرة. إن الجمهور الواسع المستفيد من هذا البرنامج، والذي يضمّ مربيين ومدرسين، مدراء من القطاع العام\سياسيين\ مشرعين، بالإضافة إلى ارتباط الشباب العراقي المباشر (من 12 إلى 19 عاماً) من شأنه أن يضمن دعم وتأييد واسع النطاق للتأسيس لبيئة تربوية خالية من العنف، ويتم فيها احترام مبادئ التسامح والمساواة بين الجنسين وتعزيز آليات التواصل الإجتماعي، العمل الجماعي ومهارات التفكير النقدي.

ويتوقع أن يتم تزويد الشباب العراقي عبر هذا النشاط المشترك بالمهارات والمعرفة الضرورية لإدراك حقوقهم وواجباتهم كمواطنين في مجتمع ديموقراطي، وحثّهم على السعي الدائم للتطوير الذاتي على المستوى العلمي والثقافي ومن ثمّ المهني في حياتهم المستقبلية كبالغين.

العودة إلى أعلى الصفحة