فرصة للتعليم المنزلي بفضل قناة التلفزيون التربوي العراقية

وحدة البث التلفزيوني في قناة التلفزيون التربوي في بغداد

وحدة البث التلفزيوني في قناة التلفزيون التربوي في بغداد

تقوم منظمة اليونسكو بدعم إنشاء قناة تلفزيونية بعنوان "Iraqi Edu" والتي تخدم جميع الطلبة العراقيين الملتحقين بنظام التعليم النظامي، والأطفال المتسرّبين من المدرسة من النازحين داخلياً واللاجئين.

أدى تدهور الوضع الأمني في العراق إلى مقتل وإصابة العديد من الطلبة والمدرّسين، ونزوح وهجرة العديد من الطلبة العراقيين، وتسجيل معدلات قياسية من حيث عدم الالتحاق بالمدرسة وانخفاض نسب الحضور المدرسي، بالإضافة إلى إغلاق العديد من المدارس، وخصوصاً في وسط وجنوب العراق. وازداد الوضع سوءاً بسبب تداعي الأبنية المدرسية والبنى التحتية الأخرى، الأمر الذي يقوّض أهداف التعليم الجيّد، ويبقي المستوى التعليمي المتردّي على حاله.

وفي هذا الصدد، ومن أجل زيادة فرص الوصول إلى التعليم لصالح الطلبة العراقيين، طلبت وزارة التربية العراقية الحصول على مساعدة منظمة اليونسكو في تصميم وتنفيذ هذا المشروع كوسيلة لضمان توفير الفرص التعليمية للأطفال.

إضافةً إلى ذلك، سيساهم الإنتاج والبث المتكرر للبرامج المقترحة في المحافظة على سلامة نظام التعليم الأساسي في ظل الوضع الأمني الحالي الخطير، بينما ستوفِّر هذه البرامج الأساس لتطوير نظام فعال للتعليم والتعلم عن بعد في المستقبل. لذلك يمكن القول أن للمشروع آثاراً مباشرة وأخرى مستقبليةً.  

من ناحية أخرى، سيساعد مشروع "التعلم عن بعد/ التلفزيون التربوي" الأشخاص الراغبين في التغلب على الصعوبات المتعلقة بتطوير وإصلاح النظام التربوي في العراق كالنقص في عدد الإداريين والمخطِّطين والمدرّسين المدرَّبين والمؤهَّلين، والمواد التعليمية/التعلُّمية، ومرافق وأدوات التدريس الجيدة، والظروف الاقتصادية المتدهورة التي دفعت الشباب إلى البحث عن عمل خلال ساعات الدراسة.  

وخلال فترة الإنتاج والبث، يجب إعطاء الأولوية للصفوف الثاني عشر والتاسع والسادس، حيث أن الاختبارات النهائية لهذه الصفوف تتم على المستوى الوطني، ويمتلك الطلبة فرصاً متساويةً في هذه الاختبارات (جودة معيارية ونوع الأسئلة). أمّا الطلبة في الصفوف الأخرى، فيتقدَّمون إلى الاختبارات في مدارسهم، ويتم إعداد أسئلة اختباراتهم من قبل مدرسيهم. كما تعدُّ الصفوف الثاني عشر والتاسع والسادس انتقاليةً، حيث يلتحق الطلبة بعد الصف الثاني عشر بنظام التعليم العالي بحسب علاماتهم في الاختبارات النهائيَّة. كما ينطبق ذلك على الصفَّين السادس والتاسع حيث أن علاماتهم في الاختبارات النهائية تحدد انتقالهم إلى المرحلة التعليمية التالية والمدارس التي سيسجلون فيها.

وسيواصل هذا البرنامج تقديم دروس أساسية، خاضعة للتحديث المتواصل طالما أن الوضع التعليمي لا يسمح بوصول جميع الطلبة العراقيين إلى التعليم.

معلومات إضافية
العودة إلى أعلى الصفحة