توفير الكتب المدرسية لستة ملايين طالب في المدارس الابتدائية والثانوية

صورة لموظفة من وزارة التربية تعمل في مركز أعمال ما قبل الطباعة

موظفة من الوزارة تعمل في مركز أعمال ما قبل الطباعة

بغية ضمان جودة أفضل للتدريس في العراق، قامت منظمة اليونسكو بتقديم المساعدة على مراجعة وطباعة وتوزيع سلسلة من الكتب المدرسية للمرحلتين الابتدائية والثانوية لجميع الطلبة العراقيين.

في عراق ما بعد الحرب، ونتيجة النقص الشديد في المواد التعليمية والتعلّمية، هناك اعتماد كبير على الكتب المدرسية للمحافظة على النظام التعليمي وتوفير فرص تعليمية في المدارس الابتدائية والثانوية. وعقب سقوط النظام السابق مباشرةً، لم تكن وزارة التربية قادرةً على توفير كامل المتطلبات دون الحصول على مساعدة المجتمع الدولي.

وفي العام 2003، وبتمويل من الوكالة الأميركية للإنماء الدولي قامت اليونسكو بإعداد برنامج تحسين جودة الكتب المدرسية يبر مراجعة محتوى الكتب المدرسية العلمية، والإشراف على تحريرها وتنقيحها، وتقديم المساعدة في طباعتها وتوزيعها. وقد بدأ المشروع عمله في أيار\مايو 2003، ونجح في توفير الكتب المدرسية للأطفال خلال العام الدراسي 2003-2004. وتمثّلت أبرز إنجازات المشروع فيما يلي

  • إجراء تدريب أولي على مراجعة الكتب المدرسية والتوعية حول قضايا جودة التعليم.
  • طباعة وتوزيع حوالي 8.8 مليون كتاب مدرسي لمادتي الرياضيات والعلوم في 14,000 مدرسة ابتدائية وثانوية.
  •  إدخال تحسينات في عملية إدارة التوزيع.
  • تعزيز عملية بناء القدرات لدى وزارة التربية في مجال طباعة وتوزيع الكتب المدرسية.

وفي المرحلة الثانية من المشروع، قامت منظمة اليونسكو بمراجعة وطباعة 9 ملايين نسخة من الكتب المدرسية في المرحلتين الابتدائية والثانوية، حيث استفاد من هذه المرحلة6  ملايين طالب في جميع أنحاء العراق خلال العام الأكاديمي 2005-2006  .

إضافةً إلى ذلك، قامت اليونسكو بإنشاء وتجهيز مركز متطور لأعمال ما قبل الطباعة، ومكتبة للكتب المدرسية والأقراص المدمجة في وزارة التربية في بغداد. كما قامت المنظمة بتدريب 14 مسؤولاً على عمليات ما قبل الطباعة، إضافةً إلى 12 مسؤولاً آخرين على وضع وتصميم الكتب المدرسية.

أخيراً، قامت المنظمة بصياغة السياسة الوطنية للكتب المدرسية، والتي تم اعتمادها من قبل الحكومة العراقية.

العودة إلى أعلى الصفحة