تدريب المدرِّسين لتعليم نوعي ومستدام في العراق

صورة لمدربة تقوم بتدريب محاضري الجامعات العراقية على أساليب التدريس الحديثة

©يونسكو العراق
تدريب محاضري الجامعات في العراق على أساليب التدريس الحديثة

فيما اعتبر  نظام التعليم العراقي من الأكثر تطوراً في الدول العربية خلال ثمانينات القرن الماضي، أحدث عقدان من النزاع والظروف السياسية غير المستقرة والوضع الأمني كثير التقلّب خسائر كبيرة.

يواجه نظام التعليم العراقي اليوم نقصاً كبيراً في عدة مجالات. وتكمن إحدى التحديات الرئيسية في كفاءات المدرسين المحدودة في مجالات تخصصاتهم (الموضوعات التدريسية) وفي عدم استخدام الأساليب الحديثة في التدريس. وقد كان لهذه القيود آثار جسيمة على نوعية التعليم وعلى قدرة الوصول إلى التعليم على جميع المستويات.  كما أدى عدم الاستقرار والافتقار إلى الأمن إلى انحسار حجم النشاط الأكاديمي الاعتيادي في الجامعات العراقية وهجرة الأدمغة، الأمر الذي خلف تداعيات أكثر سلبية على  الفرص التعليمية للطلبة العراقيين.

تتمثل إحدى أهم أولويات الحكومة العراقية ومنظمة اليونسكو في ضمان الوصول إلى تعليم جيد في العراق. كما يعتبر مشروع "تدريب المدرسين لتعليم نوعي" أحد المشاريع التربوية المصممة للمساعدة على تعزيز تدريب المدرسين من خلال دعم التعليم العالي في العراق.

ويتمثل الهدف العام لهذا المشروع في تحضير نخبة من قادة التدريب من أجل تدريب أكثر جودة للمدرّسين، في الوقت الذي يتم فيه بناء قدرات جامعات عراقية معينة وموظفي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. إن إحدى أهم إنجازات المشروع هي إنشاء شبكة تدريب المدرسين في العراق بحيث تربط 8 كليات علمية وتربوية مع جامعات دولية معروفة ببرامجها ومشاريعها وخدماتها المتطوّرة في مجال تدريب المدرسين. وقد تم إطلاق شبكة تدريب المدرسين في العراق عام 2007 وتم توقيع مذكرة تفاهم بين الجامعات العراقية وعدد من مؤسسات التعليم العالي الدولية.

ولغاية تاريخه، شارك ما يزيد على 130 محاضراً من كليات العلوم والتربية في أربع جامعات عراقية (بغداد، الأنبار، صلاح الدين والبصرة) في برنامج مكثف لتدريب المدرسين من أجل رفع كفاءاتهم من ناحية الأساليب التدريسية المعتمدة في 10 مواضيع علمية وتربوية مختلفة، إضافة إلى اللغة الانكليزية وتكنولوجيا المعلومات-الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب. ويقوم المدرٍّبون بدورهم بنقل التعليمات والأساليب التي اكتسبوها خلال تدريباتهم إلى زملائهم. وقد تم تدريب ما يزيد عن 300 مدرب عبر ورش تدريبية مشابهة داخل العراق. وسعياً لاستمرارية والحفاظ على فعالية هذه التدريبات، تعمل اليونسكو حالياً على إعداد 10 مقترحات تدريبية لدعم تدريب المدرسين في المراحل الثانوية.

إلى ذلك، تم تصميم برنامج للزمالات بالشراكة مع جامعة تورين للدراسات لتوفير الفرصة أمام 10 طلبة عراقيين في الجامعات الشريكة لمتابعة دورة دراسات عليا (ماجستير) في مجال إدارة حفظ السلام في جامعة تورين، إيطاليا.

 وأخيراً، تمت صياغة مسودة لدراسة استراتيجية حول تدريب المدرسين في العراق، وفيما تم توفير تدريب خاص لبناء القدرات للتمكن من إعداد استراتيجية وطنية لتدريب المدرسين.

 لزيارة المواقع الالكترونية الرسمية للجامعات الشريكة، يرجى زيارة صفحة الشركاء تحت قسم التعليم.

العودة إلى أعلى الصفحة