برنامج التنمية المحلية

صورة لسوق في مركز إربيل - كردستان

ستانيسلاس ليفونيير، سوق في مركز إربيل - كردستان

تشارك منظمة اليونسكو في برنامج لاستكشاف الفرص الاقتصادية والاحتياجات الاجتماعية بهدف تحقيق التنمية المتوازنة في كافة المناطق العراقية.

ويعدّ برنامج التنمية المحلية بمثابة استراتيجية اجتماعية محلية للتنمية الاقتصادية تمتد على فترة زمنية محدّدة وترمي إلى القضاء على الفقر ضمن منطقة معينة.

ويتمثل الهدف الرئيسي للبرنامج في تحديد سبل لتحسين الظروف المعيشية وخلق فرص عمل جديدة. وتحدّد الخطة الاحتياجات ذات الأولوية بالنسبة للمجموعات السكانية الهشة والخدمات الاجتماعية الأساسية الضرورية مثل المأوى، المياه، الصرف الصحي، إمدادات الكهرباء، والخدمات الصحية والتعليمية الأساسية. ومن خلال إنشاء وتطوير مشاريع جزئية صغيرة أومتوسطة الحجم، تتطرق الخطة أيضاً إلى المتطلبات التقنية والمهارات الخاصة بالمهن والأعمال الصغيرة وفرص العمل الممكن خلقها على المدى القصير والمتوسط.

ويعتبر العامل الجنساني، والتوظيف، ومنع نشوب الصراعات من المواضيع المتقاطعة الهامة التي تندرج ضمن أطر التحضير والتنفيذ لبرنامج التنمية المحلية كافةً. كما تشارك شريحة واسعة من الأطراف الناشطة في المجتمع المدني المحلي والقطاع الخاص في عملية تحضير وتنفيذ الخطة.

من جهة أخرى، يجيز برنامج التنمية المحلية هذا اعتماد مسار مباشر وسريع في آلية التنفيذ بحيث يمكن المباشرة بالمشاريع المحدّدة ذات الأولوية العالية، والتي من شأنها إحياء الاقتصاديات المحلية وتعزيز الخدمات المقدمة وخلق الوظائف على المدى القصير، وذلك حتى ما يتم الكشف عن الخطة العامة الشاملة للتنمية.

كما سيتم اختيار مجالات التدخل عبر أساليب عامة تضمن مشاركة الجهات التي لعبت دوراً في عملية التخطيط.

ويأتي هذا البرنامج ثمرة جهد حثيث مشترك بين العديد من وكالات الأمم المتحدة بهدف إحداث تغيير في مناطق محددة في العراق. ومن ضمن هذه الوكالات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP (الوكالة القيادية)، منظمة الصحة العالمية WHO، برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-HABITAT، مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع UNOPS، ومنظمة العمل الدولية ILO، وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة UNIFEM، ومنظمة اليونسكو.

ويتم تنفيذ البرنامج في ثلاث مناطق في العراق، وهي:

  • سيد صادق وحلبجه (السليمانية)
  • الحلة  (بابل)
  • الجبايش، والمدينة، والميمونة (الأهوار العراقية)

ويتلخّص دور اليونسكو في مهمّة تنفيذ المشروع بما يلي:

  • تولي مسؤولية تعزيز المهارات.
  • تقييم الاحتياجات التدريبية المهنية والتعليمية.
  • توفير تدريبات مهنية وفنية وعملية ومهارات حياتية للمستهدفين من المجموعات المعنية وأصحاب الأعمال.
  • تقديم المشورة والدعم لأصحاب الأعمال الصغيرة.
  • المساعدة في إعادة تأهيل المواقع الدينية المتضرّرة.
  • تعزيز قدرات مقدّمي التدريب المهني.

وتقوم اليونسكو بالتدريب حول قضايا تطوير أطر التخطيط والتصميم وأساليب تلقين المهارات الحياتية والوظيفية، فيما توفرّ أيضاً لمراكز التعليم المهني خطة عمل متكاملة لتنفيذ الاستراتيجية العامة والردّ على التحدّيات القائمة، وتدريب المحاضرين الرئيسيين فيها على إعداد مواد التدريب المهني وآليات تدريسها، بالإضافة إلى تمكينهم من القيام بدورات تدريبية مهنية قصيرة المدى. أمّا فيما يخص مدارس وزارة التربية، فتقوم منظمة اليونسكو بتجديد مختبرات العلوم وأجهزة الحاسوب في مدارس محدّدة، وهو الأمر الذي تعتبره وزارة التربية العراقية  أولويةً رئيسيةً للمدارس الإعدادية في العراق. 

العودة إلى أعلى الصفحة