28.10.2013

يوم استثنائي:اللحاق بحافلة جون لينون التعليمية

©اليونسكو/ ايميليان اوربانو - حافلة جون لينون التعليمية

لمن يود أن يعزف لحنا موسيقياً مع شباب من جميع أنحاء العالم، فإن حافلة جون لينون التعليمية تقف الآن أمام مقر اليونسكو حيث استقبلت شابات وشباناً  طيلة الأسبوع الماضي، وحيث ستنطلق الفعاليات المقبلة لمنتدى اليونسكو الثامن للشباب.

تتمثل حافلة جون لينون التعليمية، التي صُممت في عام 1998، في استديو موسيقي متنقل يرمي إلى استخدام الموسيقى كواسطة لتحقيق السلام والتفاهم عن طريق توفير خبرات الأداء للشباب مجاناً. ويستقبل طاقم حافلة لينون، المجهزة بأكثر التكنولوجيات حداثة ( يجب التنويه بأن الجهات الراعية توفر جميع هذه الأدوات) والمكون من ثلاثة موسيقيين وتقنيين نشيطين، الشباب على متنها ويساعدهم على تأليف وأداء وإنتاج أغان مبتكرة. بل ويمكن لهؤلاء الشباب أيضاً عرض ما أنتجوه من أفلام فيديو موسيقية، وذلك باستخدام مجموعة أدوات ذات أعلى درجات الجودة لإخراج منتجات فنية خارقة النجاح، وكل ذلك يتم خلال يوم واحد !

 تنقلت الحافلة الواقفة الآن خارج مقر اليونسكو في أنحاء أوروبا شأنها شأن حافلة في الولايات المتحدة طافت في القارة الأمريكية، بما فيها المكسيك وكندا. وما من شك في أن ثمة مواهب جادة تجتاز أبواب الحافلة ـ مثل الفتاة الصغيرة التي عزفت على آلة موسيقية لأول مرة على الإطلاق في الحافلة ثم كانت في طليعة مهرجان موسيقي بعد مرور سنوات قليلة ـ ولكن طاقم الحافلة بأكمله يؤكد على أن ذلك لا يمثل في الواقع الغرض من الحافلة. فالأمر المهم إنما يتمثل في أن يتعلم الشابات والشبان المتواجدين على متن الحافلة التعبير عن أنفسهم وتبادل مشاعرهم والتفاعل مع الآخرين من خلال الموسيقى. وهذا هو ما تمثله حافة جون لينون بوصفها وسيلة حقيقية لتحقيق السلام.

إن حضور الشابات والشبان في منتدى اليونسكو الثامن للشباب إنما يسلط الأضواء على هذه المهمة، وذلك بصحبة المشاركين في المنتدى الذين تمت دعوتهم لزيارة الحافلة ولتصويرهم في فيلم فيديو يستغرق عشر ثوان يعبّرون فيه عن "تمنياتهم إزاء العالم". وسيقوم طاقم الحافلة بتجميع هذه العناصر في موقع تفاعلي يعكس أهداف وأحلام المشاركين الشباب من جميع أنحاء العالم.

وكما يقول بريان روتشيلد، مؤسس ومدير الحافلة، فإن :"منتدى الشباب إنما يمثل بطبيعته فرصة فريدة للشباب من جميع أرجاء العالم للاجتماع ومناصرة السلام. وسيوفر المشروع الذي وضعناه تحت عنوان "10 ثوان من أجل السلام" لجميع المشاركين فرصة لتبادل رغباتهم وأفضل أفكارهم من أجل السلام في شكل أفلام فيديو".

ومما لا شك فيه أن هذا النهج الإبداعي لمعالجة قضايا الشباب يتلاءم مع رغبات الشباب المشاركين في هذه الفعاليات ! إننا نتطلع إلى مساهماتهم في منتدى اليونسكو للشباب، وهو ما يجمع الشابات والشبان ويعزز التناغم الاجتماعي في معزوفة موسيقية في وقت واحد. 





العودة إلى أعلى الصفحة