29.11.2013

تسخير التراث الحي لأغراض التنمية المستدامة

© مؤسسة مركز التنوع الثقافي -
مجموعة من ديابلوس دانزنتيس دي شوا.أشكال التعبير الحية التي تنتقل من جيل إلى جيل.

سوف يجتمع أعضاء اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي الأربعة والعشرون في باكو (أذربيجان) من 2 إلى 7 كانون الأول/ ديسمبر 2013 بمناسبة انعقاد الدورة العادية الثامنة، وذلك لاستعراض التقدم الذي أحرزته الدول الأطراف في اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي في ما يتعلق بالتدابير القانونية والتنظيمية والمؤسسية التي تم اتخاذها لصون التراث الثقافي غير المادي في بلدانها. ويضم هذا الاجتماع أكثر من 700 مشارك من ما يربو على 70 بلداً.

ستقوم هذه اللجنة أيضاً بإبداء رأيها بشأن عملية التقييم التي أجراها مرفق الإشراف الداخلي في ما يخص تأثير اتفاقية التراث الثقافي غير المادي في سنتها العاشرة، وكذلك في ما يتعلق بعملية المراجعة المشتركة لأساليب عمل الاتفاقيات الثقافية، علماً بأن هذا المرفق يقترح توصيات مفيدة من أجل تطبيق الاتفاقية على نحو فعال.

© 2010 تيرا أومبرا -
ايطاليا

جدير بالذكر أن التراث الثقافي غير المادي يشمل الممارسات وأشكال التعبير الحية التي تنتقل من جيل إلى جيل. وتقوم مختلف الجماعات بإعادة خلق هذه التقاليد الحية بشكل متواصل، وذلك استجابةً لما تمليه عليها أوساطها وعلاقاتها مع الطبيعة، فضلاً عن تاريخها. ومن المعروف أن اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي لعام 2003 توصي بالأخذ  بنهج تشاركي لصون التراث الحي. كما أن هذه الاتفاقية تضع الأفراد والجماعات في صدارة الجهود الرامية إلى ضمان صلاحيتها. وعلى هذا النحو، يمكن للتراث الثقافي غير المادي أن يكون عاملاً أساسياً لتحقيق الاستدامة، وحافزاً للدلالات والطاقات، ومصدراً للإبداع والابتكار ومورداً للتصدي للتحديات الجديدة وإيجاد الحلول المناسبة لها. 

ومن أجل إبراز الدور الذي يمكن للتراث الحي القيام به لتحقيق التنمية المستدامة، أُقيم على أسوار مباني اليونسكو الخارجية معرض لهذا الغرض يستمر من 28 تشرين الأول/ أكتوبر حتى 10 كانون الأول/ ديسمبر 2013؛ وسيتم في وقت لاحق إتاحة هذا المعرض للجمهور  في شكل رقمي. أما النماذج المأخوذة من شتى مناطق العالم فإنها استهدفت تبيين كيف أن الممارسات وأشكال التعبير والمعارف التي تشكل التراث الثقافي  غير المادي تتسم بأهمية في ما يتعلق بأمور من بينها على وجه الخصوص احترام بيئة مستدامة، وضمان الأمن الغذائي، ودعم سبل العيش، فضلاً عن تعزيز التماسك الاجتماعي وتسوية الخلافات. 

اخر الأخبار حول التراث الثقافي غير المادي



العودة إلى أعلى الصفحة