فوجيسان أو جبل فوجي

لطالما شكل جمال هذا البركان الطبقي المنزوي الذي غالبا ما يكون مكسوا بالثلوج والذي يُعرف من حول العالم بإسم جبل فوجي المشرف على عدد من البلدات وعلى بحر تزيّنه الأشجار وعلى بحيرات، مصدر إلهام للفنانين والشعراء ومكانا للحج.وتصويره في الفن الياباني يعود إلى القرن الـ 11، إلاّ أنّ الطباعة بقوالب خشبية قد جعلت فوجيسان أيقونة اليابان المعتَرف بها على الصعيد الدولي. وقد كان لها تأثير كبير في تطوّر الفن الغربي.والملكية المدرجة تتألّف من 25 (24 عندما جرى إدراجها) موقعا يعكس جوهر المشهد الطبيعي المقدس لفوجيسان. وقد أصبحت فوجيسان مركزا للتدريب على البوذية الناسكة التي تضمّنت عناصر من الديانة الشنتوية في القرن الـ 12.

وفي ما يتعلق بالـ 1500 متر العلوي من الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 3776 مترا، جرى إدراج الطرقات المخصصة للحج ومقامات فوهات البركان مع الممتلكات الواقعة حول قاعدة الجبل، بما في ذلك مقامات سينجين- جينجا، وبيوت أوشي، والمميّزات البركانية الطبيعية،وحمم البركان، والبحيرات، والينابيع، والشلالات. 

العودة إلى أعلى الصفحة