موقع الزبارة الأثري، قطر

إنّ مدينة الزبارة الساحلية  المسيّجة بالجدران والواقعة في الخليج العربي قد أُنشئت في القرن التاسع قبل الميلاد وازدهرت كلؤلؤة ومركز تجاري في أواخر القرن الــ18 وأوائل القرن الـ19 قبل أن تُدمَّر عام 1811 ويجري التنازل عنها في أوائل التسعينيات. ولمدينة الزبارة التي أسسها تجار من الكويت علاقات تجارية مع المحيط الهندي، والمنطقة العربية وغرب آسيا. وطبقة الرمال التي عصفت من الصحراء حمت بقايا القصور، والمساجد، والطرقات، والبيوت ذات الفناءات، وأكواخ الصيادين الموجودة في الموقع؛ فضلا عن المرفأ والجدران الدفاعية المزدوجة، والقناة، والجدران، والمدافن. وجرت أعمال التنقيب فقط في جزء صغير من الموقع، الأمر الذي يوفر شهادة استثنائية على تقليد التجارة الحضرية والغوص لصيد اللؤلؤ الذي شكل مصدر العيش الأساسي للمدن الساحلية وأفضى إلى تنمية الدول المستقلة الصغيرة التي ازدهرت خارج نطاق سيطرة الامبراطورية العثمانية، والأوروبية، والفارسية وفي آخر الأمر إلى بروز دول الخليج في أيامنا هذه. 

العودة إلى أعلى الصفحة