راني كي فاف (بئر الدرج الخاص بالملكة) في مدينة باتان، في ولاية غوجارات (الهند)

يقع على ضفاف نهر ساراسواتي، وقد جرى تشييده في الأساس بوصفه نصبا تذكاريا لملك ما في القرن الـ 11 من العصر المسيحي. وآبار الدرج هي أيضا شكل مميّز من أشكال مصادر المياه الجوفية وأنظمة تخزينها في شبه القارة الهندية، وقد شُيّدت ابتداء من الألفية الثالثة قبل الميلاد. وتطوّرت على مرّ الزمن، فتحوّلت من مجرّد حُفَر في الأرض الرملية إلى أعمال فنية وهندسية متعدّدة الطوابق ومتقنة. وشُيّد راني كي فاف وفقا للقدرات التي كان الحرفيون يتمتعون بها في ما يتصل ببناء آبار الدرج ولنمط مارو- غورجارا المعماري، فعكس اتقان الحرفيين لهذه التقنية المعقّدة وتحلّى بجمال باهر على صعيد التفاصيل والأشكال المتناسقة. وصُمِّم البئر بوصفه معبدا معكوسا يسلط الضوء على قدسية المياه، ويتألف من سلّم من سبع درجات مع لوحات منحوتة ذات قيمة فنية عالية الجودة؛ فضلا عن أنّه يتضمّن أكثر من 500 منحوتة أساسية وأكثر من ألف منحوتة ثانوية تمزج ما بين الصور الدينية والميثولوجية وغير الدينية التي غالبا ما ترتبط بأعمال أدبية. والمستوى الرابع من الدرج هو الأعمق ويفضي إلى خزان مستطيل يبلغ قياسه 9.5 x 9.4 أمتارا وعمقه 23 مترا. ويقع هذا البئر في الطرف الغربي الأقصى من الملكية، ويتألف من عمود يبلغ قطره 10 أمتار وعمقه 30 مترا.