تسليم الجوائز الدوليّة لمحو الأمية 2016 بمناسبة الذكرى الخمسين لليوم الدولي
06.09.2016 - يونسكوبرس

تسليم الجوائز الدوليّة لمحو الأمية 2016 بمناسبة الذكرى الخمسين لليوم الدولي

©UNESCO

بمناسبة الذكرى الخمسين لإعلان اليوم الدولي لمحو الأمية الذي يحتفل به كل عام بتاريخ 8 أيلول/ سبتمبر، ستقدّم المديرة العامة لليونسكو، ايرينا بوكوفا، جوائز اليونسكو الدوليّة لمحو الأميّة لخمسة برامج ابتكاريّة من الهند والسنغال وجنوب أفريقيا وتايلاند والفيتنام.

وسيتم منح هذه الجوائز التي ستقدّم في إطار احتفال رسميّ في مقرّ اليونسكو في باريس، لمشاريع تتعلّق بالموضوع "الابتكاري" للجوائز الدولية لمحو الأمية لهذا العام. والجدير بالذكر أنّه تهدف هذه الجوائز إلى تكريم مشاريع محو الأميّة التي تستهدف المجموعات المهمّشة والمعرضة للخطر.  

وقالت المديرة العامة، ايرينا بوكوفا، في رسالة قدّمتها بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأميّة: "لقد شهد العالم تغيّرات كثيرة منذ عام 1966، لكنّ إصرارنا على منح كل امرأة ورجل المهارات والقدرات والفرص اللازمة لتحقيق كل ما يرغبون به بكل كرامة واحترام، ما زال راسخاً كما عهدناه.  حيث تعدّ محو الأميّة أساساً لبناء مستقبل أكثر استدامة للجميع."

ويوجد في العالم اليوم حوالي 758 مليون شخص بالغ لا يتقن أبسط مهارات القراءة والكتابة. وقد أفاد معهد اليونسكو للإحصاء أن ثلثي هذا العدد هم من النساء. هذا وستستمر فعاليات الاحتفال لهذا العام لمدة يومي: 8 و 9 أيلول/ سبتمبر تحت عنوان "قراءة الماضي وصياغة المستقبل". ويهدف الاحتفال إلى مراجعة الإنجازات والعِبر التي تم التوصل إليها خلال نصف القرن الماضي، بالإضافة إلى تحديد التحديات والحلول في إطار خطة التنمية المستدامة لعام 2030.  

وستقدّم جائزة الملك سيجونغ لمحو الأميّة، والمموّلة من حكومة كوريا الجنوبيّة والتي تعطي اهتماماً خاصاً لتطوير استخدام برامج التدريب والتعليم بشأن محو الأميّة باللغة الأم، إلى كل من معهد المساعدة المعرفيّة والتنمية المجتمعيّة على مشروع بعنوان "كتب للمناطق الريفيّة في الفيتنام"، ومعهد البحوث للغة والثقافات في آسيا في جامعة ماهيدول في تايلاند وذلك على مشروع التعليم متعدّد اللغات بعنوان "برنامج باتاني مالاي تاي بي".  

هذا وستقدّم جائزة اليونسكو/كونفوشيوس لمحو الأميّة، والممولة من حكومة جمهورية الصين الشعبية لمشاريع محو الأميّة التي تستهدف سكان المناطق الريفيّة والشباب المحروم من فرصة التعليم، لا سيما النساء والفتيات، إلى الفائزين في كل من جنوب أفريقيا والهند والسنغال وهم: قسم التعليم الأساسي في جنوب أفريقيا على حملة محو الأمية الجماعية "دعونا نتعلّم"، ومنظمة جان شيكشان سانسثان في ولاية كيرلا الهنديّة على برنامجها "تنمية المهارات المهنيّة من أجل التنمية المستدامة"، ومديريّة محو الأميّة واللغات الوطنيّة في السنغال على مشروعها التعليمي الوطني للأميّين من الشباب والبالغين  من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

والجدير بالذكر أن البرامج الفائزة بهذه الجوائز تتبع أساليب وطرقا ابتكاريّة لتحويل سبل الحياة. فإن المشروع الفيتنامي، على سبيل المثال، يوفّر الكتب والخبرات اللازمة لإنشاء مكتبات في المجتمعات الريفيّة. في حين أنّ المشروع التايلندي يهدف إلى تحسين عمليّة إدماج أقليّات باتاني مالاي من خلال توفير التعليم بلغتهم الخاصّة. وبالإضافة إلى ذلك، تساهم حملة محو الأمية الجماعية في جنوب أفريقيا في تغيير سبل الحياة من خلال برامج محو الأمية بمساعدة متطوّعين من المجتمع نفسه. أما المشروع الهندي، فإنّه يقدّم مهارات حياتيّة مثل محو الأميّة. وأخيراً، يهدف برنامج السنغال إلى تعريف الشباب والبالغين بتكنولوجيا الاتصال والمعلومات.

وكجزء من الاحتفالات التي ستقام يوم بتاريخ 8 أيلول/ سبتمبر، ستطلق اليونسكو أيضاً التقرير العالمي بشأن تعلّم الكبار وتعليمهم، الذي يدعو جميع الدول إلى الاستثمار في مشاريع التعلّم مدى الحياة، كما يتطرق إلى المساهمة الكبيرة التي يمكن أن يقدّمها تعليم الكبار لخطّة التنمية المستدامة لعام 2030.  كما سيتم إطلاق التحالف العالمي لمحو الأميّة، وهو شراكة ناشطة في مجموعة من القطاعات تساعد الدول الأعضاء في اليونسكو على دفع عجلة التقدّم تجاه تحقيق غايات محو الأميّة للهدف التنموي الرابع بشأن التعليم، بتاريخ 8 أيلول/ سبتمبر. وستنظّم حلقة نقاش بشأن محو الأميّة والخطة العالميّة، بتاريخ 9 أيلول/ سبتمبر.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة