أسبوع كامل للحوار المتواصل تنديدا بالعنف ضد المرأة
23.11.2010 - الخدمات الإعلامية

أسبوع كامل للحوار المتواصل تنديدا بالعنف ضد المرأة

تفيد إحصاءات الأمم المتحدة أن ثلث نساء العالم، تعرَّضن خلال حياتهن للضرب أو الإكراه على ممارسة الجنس أو للاستغلال الجنسي بشكل ما. وإنما جُعِل اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر ليُذكِّرنا بالأبعاد الوبائية لهذه المشكلة، وبعواقبها الرهيبة على صحة الفرد ورفاهيته وعلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وتقيم اليونسكو، احتفاء بالمناسبة هذا العام، سلسلة من الأحداث المتنوّعة ابتداء من 22 تشرين الثاني/نوفمبر، تشتمل على محاضرات ومعارض وموائد مستديرة وعرض أفلام، تُبرِز شتى أشكال العنف ضد المرأة في مجالات عمل اليونسكو، وتسلط الضوء على الجهود التي تُبذَل في مختلف مناطق العالم من أجل منعه. وتقول إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو: "إن العنف ضد المرأة انتهاك لحقوقها وحرياتها الأساسية. فهو غير مقبول أيَّ شكل اتّخذ – وما أكثر أشكاله. واليونسكو ملتزمة بحماية وتعزيز حقوق المرأة وحرياتها الأساسية. وأحد السبل لتحقيق ذلك هو أن نضمن للمرأة مشاركة كاملة وبالتساوي، في عمليات التنمية وبناء السلام على جميع المستويات".

ويبدأ برنامج اليونسكو لهذا الأسبوع بإلقاء محاضرة وعرض فلم بعنوان "أصوات ترتفع: النساء الأفغانيات يصنعن الخبر، في 22 تشرين الثاني/نوفمبر (من الساعة 16.30 إلى 19.30)، حيث تتسنّى رؤية للتحديات التي تواجهها الصحافيات الأفغانيات. وستحضر هذا الحدث حُميراء حبيب، مؤسسة ومديرة الإذاعة "سَحر" الأفغانية، أول محطة إذاعة أفغانية نسائية؛ وحورية مصدق، الباحثة الأفغانية المرموقة؛ وخورشيد صمد وجان مكإلهون القيِّمَيْن على المعرض الحامل نفس الاسم، الذي يُفتتح في 23 تشرين الثاني/نوفمبر في قاعة الكبرى  بمقر اليونسكو.

ويفيد تقرير وضعته منظمة "إرثسكان" غير الحكومية، من أجل مشروع الألفية للأمم المتحدة، أن النساء والفتيات اللواتي يعشن في بلدان مبتلاة بالنزاعات المسلّحة معرّضات للاغتصاب أثناء جلب الماء. ثم إن الخوف من العنف الجنسي يُديم عدم التوازن بين الجنسين من حيث الالتحاق بالمدارس، إذ تخاف الأسر على البنات من أولادها. وهذه المسائل سيعالجها مؤتمر في 25 تشرين الثاني/نوفمبر (من الساعة 9.00 إلى 17.30)، بعنوان "النساء والماء والتنمية المستدامة في أفريقيا"، يُنظّم بالاشتراك بين اليونسكو والمنظمة الدولية للفرانكوفونية، وتحضره أنطوانيت ساسّو انْغِسّو، السيدة الأولى في جمهورية الكونغو، وتفتتحه سانيي غولسِر كورات، مديرة قسم المساواة بين الجنسين في اليونسكو، ممثِّلةً المديرة العامة في هذه المناسبة.

وقد انطلقت أنشطة اليونسكو للاحتفال بذكرى هذا اليوم، في 28 تشرين الأول 2010، بعقد المؤتمر الذي حمل عنوان ""تحت أجنحة الفراشات"، ونُظِّم بالاشتراك مع وفد الجمهورية الدومينيكية الدائم لدى اليونسكو، عن حياة الأخوات ميرابال الثلاث – الناشطات السياسيات في الجمهورية الدومينيكية، اللواتي قُتِلن بوحشية بأمر من حاكم هذه البلاد رافائيل اتروخيليو (1930-1961)، وتكريما لهن أسست الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1999 اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة