... قائمة التراث العالمي بإدراج بريدجتاون التاريخية وحاميتها وهيرايزومي (اليابان) وغابات الزان القديمة (ألمانيا)
25.06.2011 - يونسكوبرس

باربادوس تسجل دخولها إلى قائمة التراث العالمي بإدراج بريدجتاون التاريخية وحاميتها وهيرايزومي (اليابان) وغابات الزان القديمة (ألمانيا)

© اليونسكو/توماس ستيفين - غابات الزان القديمة في ألمانيا

أدرجت لجنة التراث العالمي اليوم ثلاثة مواقع جديدة على قائمة التراث العالمي هي: غابات الزان القديمة في ألمانيا، بريدجتاون التاريخية وحاميتها (بربادوس)، وهو أول موقع لبربادوس يدرج على هذه القائمة، وهيرايزومي- المعابد والحدائق والمواقع الأثرية التي تمثل مدرسة "الأرض الطاهرة" في الديانة البوذية (اليابان).

غابات الزان القديمة في ألمانيا - تمثل نماذج مستمرة منذ مرحلة ما بعد العصر الجليدي للتطور البيولوجي والإيكولوجي للنظم الإيكولوجية الأرضية لفهم انتشار أشجار الزان في نصف الكرة الشمالي، عبر مجموعة متنوعة بيئيًّا. والجديد في الأمر  يتمثل بإضافة خمس غابات مجموع مساحتها 4391 هكتارًا أضيفت إلى 29278 هكتارًا من غابات الزان السلوفاكية والأوكرانية المدرجة على قائمة التراث العالمي للعام 2007. ويعرف هذا المثلث الوطني باسم غابات الزان القديمة الكارباتية وغابات الزان القديمة الألمانية (سلوفاكيا وأوكرانيا وألمانيا).

بريدجتاون التاريخية وحاميتها (بربادوس) - من الأمثلة البارزة على العمارة الاستعمارية البريطانية التي تتكون من مدينة قديمة محمية جيدًا بنيت خلال القرون السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر، والتي تدل إلى انتشار استعمار بريطانيا العظمى لمنطقة الأطلسي. وتشمل المواقع أيضًا حامية عسكرية تتكون من مبان تاريخية كثيرة. واعتمادًا على شوارعها المتعرجة والمتداخلة، يشهد الموقع مقاربات متنوعة للتنظيم المدني الاستعماري، مقارنة بالمستعمرات الإسبانية والهولندية في المنطقة التي بنيت وفق تصميم هندسي مشبك.

هيرايزومي- المعابد والحدائق والمواقع الأثرية التي تمثل مدرسة "الأرض الطاهرة" في الديانة البوذية (اليابان): يتألف هذا المجمع من 5 مواقع، منها جبل كينكايسان المقدس، ويشمل معالم أثرية لمبانٍ حكومية تعود إلى القرنين الحادي عشر والثاني عشر عندما كانت هيرايزومي تمثل المركز الإداري للجزء الشمالي من اليابان وكانت تنافس مدينة كيوتو بنشاطها. وكانت المنطقة الشمالية تنتمي إلى مدرسة "الأرض الطاهرة" البوذية التي انتشرت إلى سائر أنحاء اليابان في القرن الثامن. وتدل تسمية هذه المدرسة على أرض بوذا الطاهرة التي يطمح الناس إلى بلوغها بعد مماتهم وعلى صفاء الذهن في الحياة الدنيوية. وبفضل مزيج من عقائد عبادة الطبيعة المتأصلة في التقليد الياباني وعقائد الشنتو، انبثق من مدرسة "الأرض الطاهرة" مفهوم تفردت به اليابان في مجال التخطيط وتصميم الحدائق.

هناك 35 موقعا، طبيعيا أو ثقافيا أو مختلطا تم ترشيحها لإدراجها على قائمة التراث العالمي خلال الدورة 35 للجنة التراث العالمي المنعقدة حاليا في مقر المنظمة حتى 29 من الشهر الجاري.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة