...اهر الاحتفال والأعياد ومعارف حرفية ومن ذائقة المطابخ تثري القائم التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية
16.11.2010 - الخدمات الإعلامية

مهارات العلاج التقليدي ومظاهر الاحتفال والأعياد ومعارف حرفية ومن ذائقة المطابخ تثري القائم التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية

© م.راهيموف/ وزارة الثقافة والسياحة (بإذن من اليونسكو)- الفن التقليدي لحياكة السجاد الأذربيجاني في جمهورية أذربيجان

أدرجت اللجنة الدولية الحكومية التابعة لليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي، المجتمعة في نيروبي، من 15 إلى 19 الجاري، برئاسة الكيني جاكوب أولمي ميارون، 13 عنصرا جديدا على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي للإنسانية. وتدرس اللجنة حاليا ترشيحات 47 عنصرا لإدراجها على هذه القائمة.

العناصر الجديدة التي أدرجت هي التالية:

أذربيجان – الفن التقليدي لحياكة السجاد الأذربيجاني في جمهورية أذربيجان - سجادة أذربيدجان نسيج تقليدي يدوي الصنع بقياسات مختلفة، بنيته كثيفة، معقود أو محاك، والرسومات التي تزينه خاصة بالمناطق الكثيرة التي تصنّع السجادة الأذرية. صناعة السجاد تقليد عائلي ينقل شفهيًّا أو بالتمرين.  

بلجيكا - كرنفال آلوست - كرنفال مدينة آلوست البلجيكية الذي يحتفل فيه كل عام ويستمر ثلاثة أيام، بدءًا من يوم الأحد الذي يسبق الصوم المسيحي، يحضر له طوال السنة سكان هذه المدينة التي تقع في الفلاندر الشرقية، شمال بلجيكا (...) هذا الطقس المعمّر منذ 600 عام، والذي يجذب نحو 100 ألف مشاهد، هو تعبير عن جهد جماعي (مشترك) للطبقات الاجتماعية كافة، إضافة إلى كونه رمزًا لهوية المدينة في المنطقة.  

بلجيكا - "هوتيم جارماركت"، معرض تجاري سنوي شتوي وسوق للماشية في هوتيم - سان- لييفان- هوتيم جارماركت معرض تجاري سنوي يقام في قرية سان- لييفان- هوتيم، حنوب شرقي الفلاندر الشرقية في بلجيكا. كل عام، في 11 و12 نوفمبر (تشرين الثاني)، تصير القرية مركزًا لآخر معرض كبير في الهواء الطلق في البلد حيث تمارس تجارة الماشية والخيول الأصيلة.  

بلجيكا –  الكراكِلينجِن والتونكنسبراند، عيد النار والخبز في آخر الشتاء في غرامونت - تنظّم مدينة جيراردسبرغن معرضها السنوي الإثنين الأوّل من مارس (آذار)، وتحتفل بنهاية الشتاء يوم الأحد، أي قبل ثمانية أيام من انتهاء الفصل، مع مهرجان الكراكِلينجِن والتونكنسبراند(...) يمنح هذا الطقس الاحتفالي المشاركين إحساسا حادًا بالاستمرار وإدراكًا للماضي، عبر تذكر أحداث وأساطير تاريخية تنتقل من جيل إلى جيل.  

الصين - علاج الوخز بالإبر والكي في الطب التقليدي الصيني - الوخز بالإبر والكي علاجان من الطب التقليدي الصيني الواسع الانتشار في الصين، وإنما أيضًا في مناطق جنوب شرقي آسيا، وأوروبا وأميركا. النظريات المتعلقة بوخز الإبر والكي تؤكد أن الجسم البشري يمثّل كونًا صغيرًا تربطه قنوات، تسمح للمعالِج، عبر تحفيز طبيعي، بتنشيط وظائف الجسم ذات التنظيم الذاتي وتأمين الصحة السليمة للمريض.  

الصين - أوبرا بكين - أوبرا بكين فن استعراضي يشمل الغناء، والقصة، والحركة، والفنون القتالية. وعلى رغم ممارسته المنتشرة انتشارًا واسعًا في الصين، تنحصر مراكز تقديمه في بيجينغ، وتيانجين، وشنغهاي. أوبرا بكين المغناة والمروية في لهجة بيجينغ تعلّق أهمية كبيرة على القافية. كتيّباتها مؤلّفة وفق مجموعة قواعد صارمة تُبرز أهمية القافية والإيقاع. تحكي التاريخ، والسياسة، والمجتمع، والحياة اليومية، وتهدف إلى التثقيف قَدْر التسلية.    

كولومبيا - موسيقى الماريمبا والأغاني التقليدية في المنطقة الجنوبية من المحيط الهادئ الكولومبي - موسيقى الماريمبا والأغاني التقليدية في المنطقة الجنوبية من المحيط الهادئ الكولومبي تشكّل جزءًا من تراث الفرق الأفرو- كولومبية في مقاطعات فالي ديل كوكا وكوكا ونارينيو. غناء النساء والرجال (كانتادوراس وتشورِيادورِس) يمتزج بأصوات الآلات السمعية المصنوعة يدويًا من المواد المحلية: خشب النخيل للماريمبا، والخشب والجلد للطبول ذات الصوت الخفيض والتي تُنقر باليد، والخيزران والحبوب للخشاخش. تعزف هذه الموسيقى أساسًا خلال طقوس أربعة: "آرولّو، كورّولاوْ، شيغوالو، وآلاباوْ".  

كولومبيا -  النظام المعياري (الناموس) وايو، المعتمد من البوتشيبويي (بَلابريرو) -  تتركّز جماعة وايو في شبه جزيرة غواخيرا التي تمتد من كولومبيا إلى فنزويلا. نظامها التشريعي يشكّل مجموعة مبادئ وإجراءات وعادات توجّه مسار المجموعة الاجتماعي والروحي. هذا النظام المستوحى من مبادئ التكفير والتعويض، تعتمده السلطات الأخلاقية المحليّة، أي البوتشيبويي، أو (الواعظون)، وهم المختصون في حلّ الخلافات والنزاعات بين القبائل المحلية ذات النظام العائلي القديم الذي يعتمد على سلطة الوالدة.  

كرواتيا - فن حلوى التوابل في كرواتيا الشمالية - ظهرت عادة صناعة حلوى التوابل في القرون الوسطى في بعض الأديار الأوروبية ووصلت إلى كرواتيا حيث تحولت فنًّا. وكان خبازو حلوى التوابل الذين يعدون أيضًا العسل والشموع، يعملون في شمال كرواتيا. يتطلب صنع حلوى التوابل مهارة وسرعة. ويستخدم الخبّازون طريقة التحضير نفسها إذ يمزجون الطحين والسكر والماء وثاني كربونات الصودا، إضافة إلى التوابل الضرورية.  

جمهورية تشيكيا - مواكب من منزل إلى آخر وأقنعة أيام المرفع في قرى منطقة هلينيكو - تدور مواكب أيام المرفع في مدينة هلينسكو وفي ست قرى مجاورة في ضواحي مقاطعة هلينيكو من بوهيميا الشرقية الواقعة في جمهورية تشيكيا. هذه العادة الشعبية للكرنفال تقام في نهاية الشتاء، خلال أيام المرفع، وهو الذي يسبق بدء الصوم لدى المسيحيين. يطوف رجال القرى وشبانها المتنكرون بأقنعة تجسّد شخصيات تقليدية (أقنعة حمرٌ للشباب العازبين وسودٌ للرجال المتزوجين)، من منزل إلى آخر، ويؤدي أربعة رجال رقصة طقسية.  

فرنسا - أهل الحرفة الواحدة، شبكة تناقل المعارف والهويات عبر الحِرف - نظام جماعة أهل الحرفة الواحدة الفرنسي وسيلة فريدة لتناقل المعلومات وإتقان الأعمال المرتبطة بحِرف ذات صلة بالحجر والخشب والجلد والنسيج، وحتى  بفنون المائدة. تأتي فرادته من صوغ الوسائل والطرق لنقل العلوم المتنوعة جدًّا: برامج تعليمية على المستوى الوطني (فترة زمنية تُسمّى "دورة فرنسا") وحتى الدولي، طقوس تدريبية، تعليم مدرسي، تمهُّن عادي وتقني.  

فرنسا - اتقان صنع الدانتيل بقطبة آلنسون -  قطبة آلنسون تقنية فريدة لتخريم الدانتيل بالإبرة، تُمارس في آلنسون في منطقة نورماندي، شمال غربي فرنسا. يتميز الدانتيل بقطبة آلنسون بفرادة خاصة بسبب المهارة المطلوبة والوقت الطويل المعتمد لإنجازه (سبع ساعات لكل سنتمتر مكعب). قطع النسيج المخرّمة المصنوعة وفق هذه التقنية تستخدم لدواع تزيينية مدنية أو دينية.  

فرنسا وجبة الذائقة الفرنسية - إن الوجبة الذائقةهي عادة إجتماعية تقليدية فرنسية هدفها الاحتفال بأهم اللحظات في حياة الناس والجماعات، مثل الولادات، والأعراس، وأعياد الميلاد، والنجاحات، وإعادة التلاقي. هي وجبة إحتفالية يمارس خلالها المدعوون فن "الأكل جيدًا" والـ"شرب جيدًا". تشدّد المائدة الفاخرة على مبدأ التناغم بين الحضور، ولذّة المذاق، والانسجام بين الإنسان وخيرات الطبيعة.           

ويجب على العناصر الثقافية غير المادية أن تتميز بسلسلة من المعايير حتى يتم إدراجها على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي، ومنها أن تساهم في التعريف بهذا التراث وتأجيج الوعي بأهميته.  وعلى العناصر المرشحة أن تكون معززة بما يبرِّر التدابير التي تتخذ لضمان ديمومتها.  

***  




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة