الدول الساحليّة في منطقة المحيط الهندي تشارك في مناورة لاختبار نظام الإنذار بأمواج التسونامي
05.09.2016 - اليونسكو، بيان صحفي

الدول الساحليّة في منطقة المحيط الهندي تشارك في مناورة لاختبار نظام الإنذار بأمواج التسونامي

باريس، 5 أيلول/ سبتمبر- سوف يشارك 24 بلداً في مناورة واسعة النطاق وذلك يومي 7 و8 أيلول/سبتمبر الجاري. وتُنظَّم هذه المناورة تحت رعاية لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحيطات.

 

وتهدف هذه المناورة إلى اختبار إجراءات نظام الإنذار بأمواج التسونامي والتخفيف من آثارها في المحيط الهندي، لا سيما عملية الاتصال بين مختلف الأطراف الفاعلة المعنيّة. حيث أنّ سرعة نقل رسائل الإنذار بين السلطات والسكان المعرّضين للخطر مهمّة للغاية في حالات التسونامي. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تنفيذ مجموعة من تمارين الإخلاء في 10 دول على الأقل وذلك لصالح 50 ألف شخص.

هذه المناورة المسماة  IOWave16  تقوم علرى سيناريوهين : الأول، هزة أرضية بقوة 9.2 على مقياس ريختر جنوب جزيرة سومطرة في إندونيسيا بتاريخ 7 أيلول/ سبتمبر في تمام الساعة الثالثة  (بتوقيت غرينتش). وأما السيناريوالثاني، فيلحظ وقوع زلزال بقوّة 9 درجات في منطقة مكران جنوب ايران والباكستان بتاريخ 8 أيلول/ سبتمبر في تمام الساعة السادسة (بتوقيت غرينتش).

سيتم المباشرة في هذه المناورة فور إرسال كل من المركز الاسترالي للتحذير من التسونامي والمركز الهندي للتحذير من التسونامي ونظام الإنذار المبكر من التسونامي في إندونيسيا لرسائل الإنذار لحوالي 24 دولة معنيّة. وسيتم تنفيذ المناورة التي تنذر بالأمواج التي تعبر المحيط الهندي خلال 12 ساعة تقريباً في توقيت مقارب للوقت الحقيقي.

كما تهدف هذه المناورة إلى تقييم حسن إدارة تدفق الاتصالات بين مراكز الإنذار ومجموعة متنوّعة من الأطراف المعنيّة وخطط الطوارئ وجاهزيّة الدول. وستباشر كل من استراليا وجزر القمر والهند وإندونيسيا وكينيا وموريشيوس وسلطنة عُمان وسريلانكا وتيمور الشرقيّة بتمارين إخلاء في المناطق الساحليّة.

ففي سريلانكا على سبيل المثال، سيتم إخلاء 14 قرية أي ما يقارب 7000 مشارك. وفي سلطنة عُمان، ستشارك 8 مدارس وحوالي 8000 طالب بتمارين الإخلاء. وأما في الهند، سيتم تنظيم تمارين إخلاء في حوالي 350 قرية. وستشمل هذه التمارين حوالي 35 ألف شخص. والجدير بالذكر أنّ هذه التمارين ستسمح بتقييم الوضع الحالي من أجل تحديد نقاط الضعف وبالتالي تحسين نظام الإنذار بأمواج التسونامي في المحيط الهندي.

هذا ودعت الدول الساحليّة في منطقة المحيط الهندي صباح كارثة عام 2004 إلى تنفيذ نظام للإنذار بأمواج التسونامي والتخفيف من آثارها في المحيط الهندي. وبدأ العمل بهذا النظام عام 2011 بدعم من لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحيطات التي تواصل بدورها العمل على تنسيق آليات إدارة هذه الخطة.

هذا وتعمل اليونسكو حالياً على النهوض بالتبادل العلمي والمبادرات الملموسة لتنفيذ أنظمة الإنذار بالعديد من الكوارث الطبيعيّة مثل الانهيارات الأرضيّة والانفجارات البركانيّة والهزّات الأرضيّة والفيضانات وحالات الجفاف والتسونامي. وتساعد لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحيطات الدول على تحسين الإجراءات التشغيليّة المتعلّقة بالتسونامي وذلك من خلال تنظيم ورشات عمل وتنفيذ مناورات وتقييمها والتعاون العلمي بين كافة الأقاليم.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة