...ب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، ووزير المالية في الإمارات العربية المتحدة يدشنان القاعة 1
31.10.2017 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة وصاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، ووزير المالية في الإمارات العربية المتحدة يدشنان القاعة 1

© UNESCO/Christelle ALIX

30 تشرين الثاني/ أكتوبر- دشّن كل من صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم والمديرة العامة لليونسكو، السيدة إيرينا بوكوفا، القاعة 1 بعد تجديدها، وذلك يوم انطلاق فعاليات المؤتمر العام لليونسكو. وتجدر الإشارة إلى أنّه أجريت عمليات التجديد بدعم سخيّ من صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وبهذه المناسبة، قالت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا: "أرى في هذا الافتتاح رمز قويّ ودليل آخر على الدعم وعلى عمق الشراكة القائمة بيننا. ومن شأن لوائح الأسماء المعروضة هنا تكريماً لصاحب السمو أن تذكر الأجيال القادمة بالتزام صاحب السمو المستمر بالارتقاء "بقوة الاقناع" لليونسكو من خلال التعليم والثقافة والعلوم. وأودّ باسمي وباسم عائلة اليونسكو كاملة أن أعرب عن مدى امتناني." كما تمنت للدول الأعضاء نقاشات ناجحة ومثمرة خلال الدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام. 

وقال صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بدوره: " إنه لمن دواعي سَعادتِنا أن نتواجدَ معاً اليوم، لنَقطف إحدى ثمراتِ الشراكة والتعاون بيننا بافتتاح هذه القاعة العريقة، التي طالما جمعت نُخَباً من صُنّاع القرار وممثلي دول العالم، وشهدت زواياها مناقشاتٍ ومداولاتٍ ايجابيةٍ مسؤولة، أسهمت في نشر التعليم والمعرفة، وثقافة القيمِ الانسانية الراقية ،وقاومت بكل قوةٍ التحدياتِ ،ليستمرَ سكانُ الكوكب في تعايشٍ يسوده السلامُ والاحترام والاستقرار." 

وتجدر الإشارة إلى أنّ صاحب السمو تبرّع بمبلغ قدره 6،2 مليون دولار أمريكي من أجل تجديد القاعة 1. وينبع هذا العطاء السخي من روح الشراكة طويلة الأمد القائمة بين اليونسكو ودولة الإمارات العربيّة المتحدة، كما يعدّ سمة من سمات التعاون المتفق عليه في إطار "جائزة اليونسكو - حمدان بن راشد آل مكتوم لمكافأة الممارسات والجهود المتميزة لتحسين أداء المعلمين" التي أطلقت عام 2008. 

وقد عقد كل من المديرة العامة لليونسكو وصاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد اجتماعاً ثنائيّاً قبل تدشين القاعة، حيث ناقشا التعاون المثمر القائم بين اليونسكو ودولة الإمارات العربية المتحدة في عدّة مجالات مثل التنمية المستدامة والحوار بين الحضارات والتطرف العنيف والتعليم من أجل المواطنة. وبعد الاجتماع، وقّعت المديرة العامة مع السيّد حسين إبراهيم الحمادي، معالي وزير التربية والتعليم، اتفاقاً إطارياً استراتيجيّاً للشراكة من أجل "دعم وتعزيز جودة التعليم في السياق العالمي" بمبلغ إجمالي قدره مليون دولار أمريكي. 

وجدير بالذكر أنّه جرى توقيع الاتفاق بحضور صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بالإضافة إلى صاحب السمو الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، ومعالي وزير الصحة، السيّد عبدالرحمن العويس، ومعالي وزير الدولة، السيّد راشد أحمد محمد بن فهد، ومعالي رئيس مجلس دبي الاقتصادي، السيد جمعة الماجد، والأمين العام لجائزة حمدان، الدكتور جمال المهيري، وسعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى فرنسا، السيّد معضد الخييلي، وسعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة ومندوبها الدائم لدى اليونسكو، السيد عبد الله النعيمي، والوزير السابق، السيّد أحمد حميد الطاير، والناطق الأسبق باسم المجلس الوطني الاتحادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، السيّد محمد الكندي. 

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة