المديرة العامة تدين مقتل الإعلامية ساجال سالاد عثمان في الصومال
09.06.2016 - اليونسكو، بيان صحافي

المديرة العامة تدين مقتل الإعلامية ساجال سالاد عثمان في الصومال

باريس، 8 حزيران/ يونيو- أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، مقتل الإعلامية الصوماليّة، ساجال سالاد عثمان، التي فقدت حياتها يوم 5 حزيران/ يونيو.

 حيث قالت المديرة العامة: "أدين مقتل ساجال سالاد عثمان. فإن العنف غير مقبول بتاتاً. وإنّه لأمر مأساوي أن يستخدم العنف لإسكات امرأة شابة تنير درب غيرها عن طريق ممارستها لمهنة ضرورية رغم خطورة الظروف المحيطة على حياتها." 

ويذكر أن ساجال عثمان قتلت بطلق رصاصي يوم 5 حزيران/ يونيو غرب العاصمة مقديشو. وكانت تعمل في محطة التلفزيون الوطني الصومالي وفي راديو مقديشو.

وتنشر المديرة العامة مجموعة من البيانات الصحفيّة بشأن مقتل صحافيّين وإعلاميّين بموجب القرار 29 الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو خلال المؤتمر العام لسنة 1997 والمعنون "إدانة العنف ضد الصحافيّين."

 

 

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة