...مديرة العامّة لليونسكو تدين مقتل العاملين في الصحافة اللبنانيين حمزة الحاج حسن، ومحمد منتش وحليم علوه في سوريا
24.04.2014 - اليونسكو، بيان صحافي

المديرة العامّة لليونسكو تدين مقتل العاملين في الصحافة اللبنانيين حمزة الحاج حسن، ومحمد منتش وحليم علوه في سوريا

أدانت اليوم إيرينا بوكوفا، المديرة العامّة لليونسكو، مقتل ثلاثة عاملين في الصحافة في تلفزيون المنار اللبناني في سوريا معربةً عن قلقها الشديد حول سلامة الصحفيين في سوريا.

وصّرحت المديرة العامة: " أدين مقتل حمزة الحاج حسن، ومحمد منتش وحليم علوه". وتابعت " أدعو جميع القوى الموجودة داخل سوريا لاحترام الوضع المدنيّ للمهنيين والصحفيّين المواطنين. ما من مبرّرٍ لاستهداف العاملين في الصحافة، فهم عيون وآذان المجتمع المدنيّ، إنّ عملهم أساسيٌّ في محاولة حلّ أيّ صراع وتضميد جراح المجتمع."

قُتِلَ مراسل المنار حمزة الحاج حسن؛ والمصور محمد منتش، والتقنيّ حليم علوه أثناء تغطيتهم الاشتباكات في مدينة معلولا غربيّ مدينة دمشق في 14 أبريل/ نيسان.

وبمقتل هؤلاء الصحفيين وصل عدد الصحافيين الذين أدانت مقتلهم المديرة العامة منذ شهر يناير/ كانون الثاني 2014 في سورية إلى خمسة.

 

 

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة