...مديرة العامة لليونسكو تدين جريمة قتل مذيع التلفزيون الليبي عزالدين القوصاد وتطالب بضمان حماية الصحافيين وأمنهم
20.08.2013 - يونسكوبرس

المديرة العامة لليونسكو تدين جريمة قتل مذيع التلفزيون الليبي عزالدين القوصاد وتطالب بضمان حماية الصحافيين وأمنهم

- دعت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، إلى التحقيق بجريمة قتل المذيع التلفزيوني عزالدين القوصاد، التي وقعت في التاسع من الجاري في مدينة بنغازي.

"إنني أدين جريمة قتل عزالدين القوصاد" قالت المدير العامة وأضافت : "إنني ادعو السلطات للتحقيق في هذه الجريمة، كما أدعوها للعمل على ضمان حقوق الصحافيين بالعمل في ظروف آمنة. إن حرية التعبير وحرية الصحافة بإمكانهما أن يقدما دعما لا نظير له للجهود التي تبذل حاليا في ليبيا لبناء مستقبل أفضل للمواطنين بعد فترة من الاضطراب".

كان عزالدين القوصاد يعمل مقدم برامج لدى التلفزيون المستقل "ليبيا الحرة". وكان يقود سيارته في بنغازي عندما بادره ثلاثة أشخاص مجهولي الهوية برميه بالرصاص ليردوه قتيلا. وجاءت جريمة اغتياله إثر اعتداءين حصلا ضد صحافيين آخرين في الآونة الأخيرة.

 ***

اليونسكو هي الهيئة الوحيدة في منظومة الأمم المتحدة التي تشتمل مهمتها على الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. إذ إن المنظمة، بموجب المادة الأولى من ميثاقها التأسيسي، ملزمة بـ"ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة، دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ولهذا الغرض يتوجب عليها أن "تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير؛ وتوصي، لهذا الغرض، بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة".




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة