المديرة العامة لليونسكو تندد بمقتل الصحفي مصطفى سعيد في العراق
18.08.2016 - يونسكوبرس

المديرة العامة لليونسكو تندد بمقتل الصحفي مصطفى سعيد في العراق

دعت المديرة العامة لليونسكو، ايرينا بوكوفا، اليوم إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز سلامة الصحفيّين في العراق وذلك في أعقاب مقتل مصور قناة كوردستان الصحفي، مصطفى سعيد، بتاريخ 14 آب/ أغسطس. وهي ثاني حالة قتل من نوعها خلال الأسبوع الماضي.

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة: "إنني أدين مقتل مصطفى سعيد." وأضافت: "وإنّ مقتل مصطفى سعيد بمثابة تذكير مأساوي بالمسؤولية التي تقع على عاتق الجميع لاحترام الوضع المدني للصحفيّين الذين يعملون في حالات الحرب كما هو منصوص عليه في اتفاقيات جنيف. فيجب حماية وسائل الإعلام لأنّ لها دورا مهم في تسهيل نقل المعلومات وهو أمر غاية في الأهميّة لا سيما في أوقات الصراع والأزمات."  

ويذكر أن مصطفى سعيد قتل بتاريخ 14 آب/ أغسطس خلال تغطيته للمعارك في مدينة الموصل العراقيّة.

تصدر المديرة العامة لليونسكو بيانات بشأن قتل الإعلاميين، وذلك بموجب القرار 29 الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو إبان المؤتمر العام المعقود في عام 1997 والمعنون "إدانة العنف ضد الصحفيين".

***

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة