المديرة العامة تدين وفاة الصحفي السوري خالد العيسى متأثرا بجراحه في تركيا
30.06.2016 - يونسكوبرس

المديرة العامة تدين وفاة الصحفي السوري خالد العيسى متأثرا بجراحه في تركيا

- أدانت المديرة العامة لليونسكو، ايرينا بوكوفا، اليوم وفاة المصوّر الصحفي، خالد العيسى، متأثرا بجراحه في تركيا يوم ٢٤ حزيران/ يونيو.

وقالت المديرة العامة: "إنني أدين أعمال العنف التي أودت بحياة خالد العيسى. وإنّ كل المجتمعات بحاجة ماسة للجهود التي يبذلها الصحفيّون والإعلاميّون من أجل تزويد الناس بمعلومات دقيقة وأخصّ بالذكر المجتمعات المتأثرة بالصراعات. فبدون المعلومات، لا يمكن تحقيق أي تقدّم. وأذكّر جميع الأطراف بضرورة مراعاة الوضع المدني للصحفيّين وحقّهم في ممارسة عملهم كما هو منصوص عليه في اتفاقيات جنيف."    

ويذكر أن خالد العيسى أصيب بجراح خطيرة يوم ١٦ حزيران/ يونيو جرّاء انفجار قنبلة يدوية الصنع في المبنى الذي كان يقطنه، في مدينة حلب. ثم فارق الحياة متأثراً بجراحه في مستشفى في مدينة أنطاكيا، تركيا. 

وتنشر المديرة العامة مجموعة من البيانات الصحفيّة بشأن مقتل صحافيّين وإعلاميّين بموجب القرار ٢٩ الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو خلال المؤتمر العام لسنة ١٩٩٧ والمعنون "إدانة العنف ضد الصحافيّين."

***

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي للمنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة."




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة