المديرة العامة تدين مقتل الصحافيين العراقيين مثنى عبد الحسين وخالد عبد ثامر
12.03.2014 - اليونسكو، بيان صحفي

المديرة العامة تدين مقتل الصحافيين العراقيين مثنى عبد الحسين وخالد عبد ثامر

أعربت اليوم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن قلق المنظّمة البالغ حول أمن الصحافيين في العراق، وذلك بعد مقتل المصوّرَين العراقيين، مثنّى عبد الحسين وخالد عبد ثامر، في التاسع من آذار/مارس الجاري.

وقالت المديرة العامة "إنني أدين مقتل مثنّى عبد الحسين وخالد عبد ثامر". "إن عدد الضحايا من الصحافيين الذين قتلوا في العراق هو مصدر قلق بالغ. أدعو مجدداً السلطات العراقية لملاحقة ومحاكمة المسؤولين عن هذه الجرائم. يجب اتخاذ خطوات حازمة لضمان ممارسة الصحافيين لعملهم، وقدرة الرأي العام على الوصول إلى المعلومات".

وقُتل مثنّى عبد الحسين وخالد عبد ثامر، وهما مصوران في تلفزيون العراقية، في تفجير نفّذه انتحاري على نقطة تفتيش في مدينة الحلّة.

منذ كانون الثاني 2013، أدانت المديرة العامة مقتل 18 صحافياً في العراق.

 

                                                         لمزيد من المعلومات

                                                              الاتصال بـ:

               Sylvie Coudray, s.coudray(at)unesco.org,  +33 (0)1 45 68 42 12 

 

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة