المديرة العامة لليونسكو تدين مقتل الصحفية ليلى يلدزهان في شمال العراق
14.08.2014 - اليونسكو، بيان صحفي رقم 2014-93

المديرة العامة لليونسكو تدين مقتل الصحفية ليلى يلدزهان في شمال العراق

باريس، 13 آب/ أغسطس ـ أدانت اليوم إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، مقتل الصحفية ليلى يلدزهان التي تُعرف أيضاً باسم دنيز فرات، في العراق.

وقالت المديرة العامة: "إنني أدين مقتل ليلى يلدزهان. كما أذكر بأنه من الضروري أن تحترم كافة الأطراف المشاركة في النزاع بالوضع المدني للصحفيين وبحقهم في القيام بواجباتهم المهنية في ظروف آمنة".

وأضافت المديرة العامة:" ومن الضروري أيضاً أن تؤكد منظمات وسائل الإعلام على أن الموظفين التابعين لها والذين يعملون في مناطق النزاع يستفيدون بأعلى مستويات التدريب والدعم من قبل المنظمات المهنية، وذلك هو الهدف الذي تسعى اليونسكو إلى بلوغه".

وفي هذا السياق، أصدرت اليونسكو مع "مراسلون بلا حدود" كتيب للصحفيين يجري تحديثه بشكل منتظم ويوجه للصحفيين العاملين في المناطق الخطرة. ويشمل هذا الكتيب مبادئ توجيهية للحد من المخاطر التي يتعرض لها العاملون في وسائل الإعلام في الميدان.

تجدر الإشارة إلى أن ليلى يلدزهان، الصحفية والمصورة في وكالة أنباء الفرات لقيت مصرعها في 8 آب/ أغسطس الجاري أثناء أداء عملها في مخيم ماكسمور للاجئين الواقع في شمال الموصل، بالعراق.

 إن بيانات المديرة العامة بشأن مقتل العاملين في وسائل الإعلام تتماشى مع القرار رقم 29 الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو في المؤتمر العام للمنظمة المنعقد عام 1997، وهو القرار المعنون "إدانة العنف ضد الصحفيين".

                                                        ***

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."

 

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة