المديرة العامة تلتقي وزيري الشؤون الخارجية والتربية والتعليم في الأردن
17.05.2017 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة تلتقي وزيري الشؤون الخارجية والتربية والتعليم في الأردن

© اليونسكوالمديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ومعالي وزير الشؤون الخارجية الأردني، السيّد أيمن الصفدي

التقت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، يوم الثلاثاء الموافق 16 أيار/ مايو، معالي وزير الشؤون الخارجية الأردني، السيّد أيمن الصفدي، في عمّان في المملكة الأردنيّة الهاشميّة.

وبهذه المناسبة، أشادت المديرة العامة بدورىالأردن الريادي وتفانيه في الحرص على إبقاء التراث الثقافي على رأس أولويات خطة العمل الإقليميّة والدوليّة.

هذا ويؤمن كل من المديرة العامة والصفدي بأهميّة دور التعليم الرئيسي في منع تطرّف الشباب.

حيث قالت المديرة العامة بهذا الخصوص: "يعدّ التعليم ضرورة أمنيّة،" مسلطة الضوء على مساهمة الأردن المستمرة في المبادرات الإقليميّة التي تأتي في إطار رد اليونسكو الإقليمي على الأزمة السوريّة. كما أطلعت المديرة العامة معالي الوزير على المشروع الجديد لليونسكو في الأردن بشأن منع التطرف العنيف من خلال تزويد الشباب بالأدوات والمهارات اللازمة لمشاركتهم كأطراف رئيسة في منع التطرف العنيف من خلال الإعلام ونشر الثقافة.  

وفي هذا السياق، ركّز معالي الوزير على أنّ "التعليم ليس مجرّد ضرورة إصلاحيّة بل هو عنصر رئيسي في الجهود الرامية لمنع التطرّف العنيف." 

كما تطرق الطرفان أثناء النقاش إلى أهمية بناء تفاهم متبادل بين الثقافات المختلفة والأديان المختلفة، فضلاً عن أهميّة حفظ وصون التراث الثقافي.

هذا وعقدت المديرة العامة اجتماعاً منفصلاً مع معالي وزير التربية والتعليم الأردني، الدكتور عمر الرزاز، حيث ناقشا أولويّات التعاون في مجال التعليم، وركّزا على نحو خاص على تدريب المعلّمين.  

وبالإضافة إلى ذلك، أكّدت المديرة العامة أنّ المعلّمين يتمتّعون بقوّة وتأثير كبيرين بغية تحقيق المساواة، ناهيك عن كونهم أطرافاً رئيسة في ترسيخ التفكير النقدي ونقل المعلومات وفقاً للحاجات الراهنة للمتعلّمين. وبدوره أكد معالي الوزير أنّ معايير الجودة لدى المعلّمين ومدراء المدارس ضروريّة من أجل تحقيق تنمية عالميّة مستدامة، ناهيك عن أنّ الظروف التي تحيط بتدريبهم وتوظيفهم وعملهم تقع على رأس أولويات الأردن التي تتطابق تماماً مع أولويّات اليونسكو. كما اتفقت المديرة العامة مع معالي الوزير على دراسة فرصة تنظيم فعاليّة إقليميّة حول التعليم من أجل المواطنة العالميّة في الأردن.  

وكانت المديرة العامة قد شاركت في الافتتاح الرسمي لمركز "سيزامي" أي المركز الدولي لاستخدام أشعة السنكروترون في مجال العلوم التجريبية وتطبيقاتها في الشرق الأوسط، بحضور جلالة الملك عبدلله الثاني. كما التقت المديرة العامة عدداً من الوزراء والممثلين رفيعي المستوى من مجموعة من المنظمات الدوليّة، بالإضافة إلى صاحبة السمو الملكي، الأميرة دانا فراس. وستختتم المديرة العامة زيارتها بعشاء تنظمة صاحبة السمو الملكي، الأميرة، رئيسة مشاركة للمنتدى العالمي للعلوم. 

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة