المديرة العامة لليونسكو تلتقي جلالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة
18.05.2017 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو تلتقي جلالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة

UNESCO

التقت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، يوم 18 أيار/ مايو 2017، جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة خلال زيارتها الرسميّة لمملكة البحرين.

كان هذا الاجتماع بمثابة فرصة لمناقشة سبل التعاون بين اليونسكو والبحرين في المجالات التي تهم الطرفين لا سيما في ما يتعلّق بمكافحة التطرّف العنيف، وتعزيز الحوار بين الأديان المختلفة والتفاهم المتبادل، بالإضافة إلى حماية التراث الثقافي والتعليم بوصفهما ركيزتين أساسيتين للتنمية المستدامة. كما أعربت المديرة العامة عن تقديرها العميق لجلالة الملك على دعمه المتواصل لجائزة اليونسكو- الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم، وأكدت على كونها إحدى الجوائز الرائدة لليونسكو.

هذا وتقدمت المديرة العامة بجزيل الشكر للبحرين على مساهمتها الفعّالة في برامج اليونسكو وسلطت الضوء على أهميّة الشراكة طويلة الأمد مع المملكة. كما هنّأت جلالة الملك على جهوده الرامية إلى تعزيز السلام والديمقراطيّة مركزة بوجه خاص على التزام بلاده في مجالات التعليم والثقافة وتمكين النساء.  

وفي ما يتعلّق بمكافحة التطرّف العنيف بين الشباب، سلطت المديرة العامة الضوء على الدور الهام للشباب في صد التطرّف وبناء السلام والتماسك الاجتماعي. وأكّدت أنّ هذا لا يكفي من أجل التصدي للتطرّف العنيف، فإنّنا بحاجة إلى وضع حدّ لهذا التهديد، وعلينا البدء من مقاعد الدراسة.

كما أعرب جلالة الملك عن تقديره العميق لكل ما تقوم به اليونسكو لدعم الجهود التي تبذلها بلاده في سبيل حماية وصون التراث الثقافي، وتثقيف المواطنين وبناء مجتمع شامل، حيث قال: "إن اليونسكو بيتنا لأنّها تشجّع الحوار بين الأديان والتسامح وصون ثقافات الشعوب."  

هذا والتقت المديرة العامة في اليوم نفسه كلا من معالي الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس وزراء البحرين، ومعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير خارجية البحرين، ومعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، وزيرة الثقافة التي رافقت المديرة العامة خلال زيارتها. 

وفي إطار زيارتها الرسميّة للبحرين، شاركت المديرة العامة إلى جانب معالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي، وزير التربية والتعليم، في حفل تكريمي لشبكة اليونسكو للمدارس المنتسبة في البحرين. كما قامت بزيارة "قلعة البحرين" التي أدرجت في قائمة اليونسكو للتراث العالمي عام 2005، والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، وهو مركز من الفئة 2 يعمل تحت رعاية اليونسكو، وأسس عام 2010  كمؤسسة عامة قائمة بحد ذاتها ومستقلة تعمل لصالح الدول العربية الأطراف في اتفاقية التراث العالمي، بالإضافة إلى العديد من المواقع التاريخيّة والثقافيّة في البحرين.  




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة