المديرة العامة لليونسكو تقوم بزيارة رسمية إلى ألبانيا
28.03.2014 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو تقوم بزيارة رسمية إلى ألبانيا

تقوم إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بزيارة رسمية إلى جمهورية ألبانيا من 28 إلى 29 آذار/ مارس الجاري. ومن المقرر أن تجتمع المديرة العامة أثناء هذه الزيارة مع كل من السيد عيدي راما، رئيس الوزراء، والسيد تدمير بوشاتي، وزير الخارجية، والسيد ليفتر كوكا، وزير البيئة، والسيدة لينديتا نيكولا، وزيرة التعليم والرياضة، والسيدة ميريلا كومبارو فورجي، وزيرة الثقافة.

تتيح هذه الزيارة للمديرة العامة لليونسكو فرصة لمناقشة تجريها مع رئاسة الحكومة الألبانية بشأن الوضع الحالي لصلات التعاون بين اليونسكو وبين هذا البلد وتعزيزها في المجالات ذات الأولوية، بما في ذلك حماية التراث الثقافي والطبيعي وتعزيز التعاون الإقليمي.

ستشارك المديرة العامة لليونسكو أثناء زيارتها إلى ألبانيا في "جوريكا جسر يتكلم"، وهو حدث يرمي إلى إبراز الجسور باعتبارها رموزاً قوية للوحدة والفهم المتبادل. ويُعقد هذا الحدث في المركز التاريخي لمدينة بيرات، وهو موقع مدرج في قائمة اليونسكو للتراث العالمي نظراً لطابعه المعماري النادر الذي تتسم به الفترة العثمانية.

جدير بالذكر أن هذا الحدث، الذي تنظمه "مؤسسة بلقانيكا" بالتعاون مع بلدية مدينة بيرات وشركاء آخرين من المنطقة، وبدعم من اليونسكو، هو ثالث حدث دون إقليمي لمشروع "جسور البلقان تتكلم" الذي يُنظَّم في إطار مبادرة اليونسكو العالمية المعنونة: "الثقافة جسر إلى التنمية". وقد عُقد الحدث الأول في مدينة أدرنة (تركيا) عام 2012 والثاني في مدينة لوفيتش (بلغاريا) عام 2013.

وسوف يجمع هذا اللقاء الإقليمي مهنيي الثقافة والبلديات والمثقفين والأكاديميين والنظراء من القطاع الخاص من جنوب شرق أوروبا، بما فيهم ميريلا كومبارو فورجي، وزيرة الثقافة في ألبانيا، فضلاً عن السيد فاضل ناسوفي، عمدة مدينة بيرات.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة اليونسكو العالمية المعنونة: "الثقافة جسر إلى التنمية" ترمي إلى تعزيز النهج التجديدية والإبداعية في منطقة جنوب شرق أوروبا التي من شأنها الارتقاء بالثقافة بوصفها جسراً وقوة دينامية للتعاون في ما بين السلطات المحلية، مما يتيح فرصاً وآليات لتحقيق التنمية الاقتصادية الاستيعابية والتماسك الاجتماعي والسلام. وقد أطلقت المديرة العامة لليونسكو هذه المبادرة في أيلول/ سبتمبر 2011.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة