08.09.2017 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة تشيد بذكرى بيير بيرج

© SIPA

أشادت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، بذكرى بيير بيرج، أحد مناصري الحريات الثقافية وسفير اليونسكو للنوايا الحسنة، والذي فارق الحياة في سان ريمي دو بروفنس بتاريخ 8 أيلول/ سبتمبر 2017.

وقالت المديرة العامة بهذا الخصوص: "لطالما كان بيير بيرج في الخطوط الأماميّة لمعركة اليونسكو لدعم الحريات الثقافيّة والفكريّة. حيث ساعد على صقل الحياة الأدبيّة والفنيّة في فرنسا على مدى نصف قرن، منذ عهد برنار بوفي حتى إيف سان لوران. وبوصفه معلّماً ومحسناً سخيّاً، فقد كان ناشطاً ملتزماً بمكافحة التمييز العنصري القائم على الجنس، كما كان أحد رموز مكافحة الإيدز، وكانت أعماله حاسمة بالنسبة لأعمال اليونسكو في هذا المجال. هذا وكان التزامه بحماية التراث غير المادي حاسماً في إطار دعم عدد من المؤتمرات والمشاريع الثقافيّة، سواء في فرنسا أو في أنحاء أفريقيا. ويعدّ رحيله خسارة كبيرة بالنسبة لليونسكو وإنّني أتقدّم بتعازيّ الخالصة لعائلته وأقاربه."  

 وجدير بالذكر أنّ رجل الأعمال الفرنسي، بيير بيرج، منح لقب سفير اليونسكو للنوايا الحسنة بتاريخ 8 أيلول/ سبتمبر 1992، أي قبل 25 عاماً. ويعدّ بيير أحد مؤسسي بيت أزياء إيف سان لوران. وكان محسناً سخيّاً عمل على تمويل ودعم عدد من المشاريع الثقافيّة. وفي إطار التزامه بالمعركة ضد فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز، تولّى بيير منصب رئيس مؤسسة "معاً ضد الإيدز". وكان من محبّي الفن الأمازيغي وحريصاً على نشره وتعزيزه، حيث افتتح عام 2011 متحف الأمازيغ في حديقة ماجوريل في المغرب.  

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة