المديرة العامة لليونسكو تحث على إجراء تحقيق إثر اغتيال الصحفيين محمد كريم البدراني ومحمد غانم في العراق
09.10.2013 - اليونسكو، بيان صحفي

المديرة العامة لليونسكو تحث على إجراء تحقيق إثر اغتيال الصحفيين محمد كريم البدراني ومحمد غانم في العراق

أدانت اليوم إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، مقتل صحفيين عراقيين يعملان في التلفزيون هما محمد كريم البدراني ومحمد غانم في الموصل في 5 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وصرحت المديرة العامة قائلة: "إنني أدين اغتيال محمد كريم البدراني ومحمد غانم. إن من الضروري أن تقوم السلطات المختصة بإجراء تحقيق في هاتين الجريمتين وتقديم الجناة إلى المحاكمة. وإن ترك مثل هذه الجرائم دون توقيع العقوبات على مرتكبيها إنما يقلص بشدة قدرة الصحفيين على القيام بمهام واجباتهم المهنية، فضلاً عن هدم حرية المجتمعات في المشاركة في حوار مفتوح ومستنير".

وقد اغتيل الصحفيان وهما يصوران تقريراً عن سوق في مدينة الموصل لحساب قناة التلفزيون المستقلة "الشرقية".  وبمقتل هذين الصحفيين يبلغ عدد الصحفيين الذين اغتيلوا في العراق هذا العام ثلاثة صحفيين.

                                                             ***

اليونسكو هي الهيئة الوحيدة في منظومة الأمم المتحدة التي تشتمل مهمتها على الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. إذ إن المنظمة، بموجب المادة الأولى من ميثاقها التأسيسي، ملزمة بـ"ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة، دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ولهذا الغرض يتوجب عليها أن "تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير؛ وتوصي، لهذا الغرض، بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة".  




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة