التعليم على بساط البحث خلال الدورة السادسة والثلاثين للمؤتمر العام
21.10.2011 - قطاع التربية

التعليم على بساط البحث خلال الدورة السادسة والثلاثين للمؤتمر العام

© UNESCO/Roger, Dominique

سيقوم المؤتمر العام لليونسكو في دورته السادسة والثلاثين (25/10/2011 – 10/11/2011، اليونسكو، باريس) بتحديد أنشطة المنظمة وسياساتها وباعتماد البرنامج والميزانية لليونسكو لعامي 2012-2013. ويمثل برنامج قطاع التربية البرنامج الأوسع نطاقاً في المنظمة، وهو أمر يترتب عليه عدد من التحديات المحددة.

ويتمثل التحدي الأول في اتّباع نهج أكثر اتساقاً في العمل المضطلع به لتحقيق أهداف التعليم للجميع بحلول عام 2015، ولمواصلة حركة التعليم للجميع بعد عام 2015. ومن المتوقع أن تتمكن اليونسكو، بفضل الهيكل الجديد لتنسيق حركة التعليم للجميع على المستوى العالمي، من الاضطلاع بدور رائد في تنسيق جهود الأطراف العديدة المعنية بحركة التعليم للجميع، بما في ذلك الدول الأعضاء في اليونسكو، والوكالات الخمس الراعية لبرنامج التعليم للجميع، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص.  

ويتمثل التحدي الثاني في تحقيق التوازن اللازم لاتّباع رؤية شاملة في مجال التعليم والتركيز في الوقت عينه على مجالات مواضيعية محددة، ولا سيما في ظل القيود المالية الناجمة عن الأوضاع الراهنة.  

وتشجع اليونسكو على اتّباع نهج شامل في إطار النظم التعليمية. ويستلزم ذلك في العادة توفير تدريب جيد للمعلمين، كما يستلزم إدارة جيدة، ونظم متينة للتعليم العالي، ومناهج دراسية تعزز المواطَنة العالمية، فضلاً عن سياسات متسقة وأنشطة ترمي إلى تعزيز التعليم خارج المدارس. ولكن الأوضاع المالية الصعبة في الوقت الراهن تفرض تحدياً يتمثل في ضمان استمرار اليونسكو في الاضطلاع بعملها في جميع المجالات ذات الصلة والتركيز في الوقت عينه على مجالات محددة لتحقيق قدر أكبر من التأثير.  

وستسعى اليونسكو إلى تحقيق التوازن اللازم للحفاظ على رؤية شاملة مع الاستمرار في تركيز أنشطتها البرنامجية على البلدان التي تُعد الأبعد عن تحقيق أهداف التعليم للجميع.   وتجدر الإشارة أخيراً إلى أن المؤتمر العام يجتمع في دورة عادية مرة كل سنتين. وتشارك في هذه الدورة الدول الأعضاء في اليونسكو، والأعضاء المنتسبون إلى المنظمة، وعدد من المراقبين المنتمين إلى منظمات أخرى. ويكون لكل دولة عضو صوت واحد في المؤتمر العام الذي تتمثل لغات العمل الخاصة به في العربية والصينية والإنجليزية والفرنسية والروسية والإسبانية.  

رابط متصل بالموضوع: 

الموقع الرسمي للمؤتمر العام على الإنترنت




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة