المدير العام يُعرب عن إدانته لقتل الصحفي الصومالي مختار محمد حيرابي
17.06.2009 -

المدير العام يُعرب عن إدانته لقتل الصحفي الصومالي مختار محمد حيرابي

اليونسكو، بيان صحفي رقم 2009/ 62

باريس، 17 حزيران/ يونيو ـ أعرب المدير العام لليونسكو، كويشيرو ماتسورا، اليوم، عن إدانته للاعتداء الذي تعرّض له صحفيان صوماليان هما مختار محمد حيرابي واحمد عمر حاشي. وقد أسفر هذا الاعتداء، الذي وقع في مقديشو، في 7 الجاري، عن وفاة مختار محمد حيرابي وإصابة احمد عمر حاشي بجروح خطيرة.

وصرح المدير العام:"إني أدين مقتل مختار محمد حيرابي، وإصابة احمد عمر حاشي بجروح خطيرة". وأضاف :"إن الاعتداء الذي أودى بحياة مختار محمد حيرابي وإصابة احمد عمر حاشي بجروح، إنما يُعتبر انتهاكاً لا يُطاق لحق من حقوق الإنسان الأساسية المتمثل في حرية التعبير ولحق المواطنين في الحصول على المعلومات. ومن أجل أن يعود السلام والديمقراطية إلى الصومال، فإن من الضروري بمكان أن تبذل السلطات الحاكمة في هذا البلد كل ما في وسعها لوضع حد لهذه الاعتداءات التي يتعرض لها مهنيو وسائل الإعلام. كما يجب اتخاذ كل ما يلزم من تدابير لملاحقة من هم وراء هذه الجرائم".
مختار محمد حيرابي، المتوفي عن عُمر 48 سنة، هو خامس صحفي يُقتَل في الصومال في 2009. وكان مديراً لراديو شابلّه الذي فقد هذا العام صحفيين على أثر اعتداء مماثل.    
كان مختار محمد حيرابي متواجداً في سوق باكارا بصحبة احمد عمر حاشي، رئيس قطاع الأخبار في راديو شابلّه، عندما استهدفهما مجهولان قاما بالاعتداء عليهما. وقد لقى حيرابي حتفه فور وقوع الاعتداء. أما حاشي، فإنه أصيب بجروح خطيرة.
***    
اليونسكو هي الهيئة الوحيدة في منظومة الأمم المتحدة التي تشتمل مهمتها على الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. إذ إن هذه المنظمة، بموجب المادة الأولى من ميثاقها التأسيسي، ملزمة بـ"ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة، دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ولهذا الغرض يتوجب عليها أن "تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير؛ وتوصي، لهذا الغرض، بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة".       




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة