المجلس التنفيذي لليونسكو يعتمد خمسة قرارات تتعلق بعمل المنظمة في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة
21.10.2010 - الخدمات الإعلامية

المجلس التنفيذي لليونسكو يعتمد خمسة قرارات تتعلق بعمل المنظمة في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة

اعتمدت الدورة 185 للمجلس التنفيذي لليونسكو، اليوم، خمسة قرارات تتعلق بعمل المنظمة في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة.

تشمل القرارات المواضيع التالية:

  • منحدر باب المغاربة بمدينة القدس القديمة: فقد اعتمد المجلس، بالاقتراع، (واحد وثلاثين صوتا مع وخمسة أصوات ضد و17 صوتا امتناعا)، قرارا يدعو إسرائيل مجددا إلى تمكين الخبراء الأردنيين وخبراء دائرة الأوقاف من الوصول إلى موقع منحدر باب المغاربة على النحو اللازم. ودعا إلى عدم اتخاذ أية تدابير، من شانها أن تنال من أصالة الموقع وسلامته، وذلك وفقا لأحكام اتفاقية التراث العالمي الثقافي والطبيعي ولاتفاقية لاهاي بشأن حماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح.
  • التراث الثقافي لمدينة القدس: اعتمد المجلس بالاقتراع، (34 صوتا مع وصوت واحد ضد و19 صوتا امتناعا)، قرارا يؤكد على "الأهمية الدينية لمدينة القدس القديمة بالنسبة إلى المسلمين والمسيحيين واليهود" وأعرب القرار عن قلق المجلس البالغ "إزاء ما يجري من أشغال إسرائيلية للتنقيب والحفائر الأثرية في مباني المسجد الأقصى وفي مدينة القدس القديمة بما يتناقض مع قرارات واتفاقيات اليونسكو ومع قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن". ويدعو المديرة العامة إلى تعيين خبير واحد أو أكثر ليكون "مقرهم القدس الشرقية للإبلاغ بصورة منتظمة عن جميع الجوانب المتعلقة بالوضع المعماري والتعليمي والثقافي والسكاني في مدينة القدس الشرقية". ودعا إسرائيل إلى تيسير عمل هؤلاء الخبراء (أو الخبير) "تماشيا مع التزامها بقرارات اليونسكو واتفاقاتها".
  • الموقعان الفلسطينيان: الحرم الإبراهيمي/كهف البطاركة في الخليل ومسجد بلال بن رباح/قبر راحيل في بيت لحم: اعتمد المجلس بالاقتراع، (44 صوتا مع وصوت واحد ضد و12 صوتا امتناعا)، قرارا يؤكد من جديد "أن الموقعين جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة وأن أي فعل من طرف واحد تقدم عليه السلطات الإسرائيلية يعتبر انتهاكا للقانون الدولي واتفاقيات اليونسكو وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن".
  • المؤسسات التعليمية والثقافية في الأراضي العربية المحتلة: اعتمد المجلس بالاقتراع،(41 صوتا مع وصوت واحد ضد و15 صوتا امتناعا)، قرارا أعرب فيه عن "قلقه المستمر إزاء التأثير الضار للجدار الفاصل ولغيره من الممارسات على أنشطة المؤسسات الثقافية والتعليمية، وكذلك إزاء ما ينجم عنها من عوائق تمنع التلاميذ والطلاب الفلسطينيين من أن يكونوا جزءا لا يتجزأ من نسيجهم الاجتماعي ومن أن يمارسوا حقهم في التعليم بصورة كاملة". ودعا القرار المديرة العامة إلى مواصلة الجهود التي تبذلها بغية المحافظة على النسيج البشري والاجتماعي والثقافي للجولان السوري المحتل، وبذل الجهود اللازمة لتوفير المناهج الدراسية المناسبة، وإلى تقديم المزيد من المنح والمساعدة الملائمة إلى المؤسسات الثقافية والتعليمية في الجولان السوري المحتل.
  • إعادة بناء وتنمية قطاع غزة: اعتمد المجلس بالاقتراع (41 صوتا مع وصوت واحد ضد و15 صوتا امتناعا)، قرارا يشجب فيه "الحصار المستمر على قطاع غزة الذي يؤثر بصورة ضارة في حرية واستمرارية تنقل العاملين ومواد الإغاثة الإنسانية". وناشد القرار المديرة العامة أن تواصل مشاركتها في استجابة الأمم المتحدة الإنسانية حيال غزة في مجالات اختصاص المنظمة.     

ينعقد المجلس التنفيذي للمنظمة في دورتين كل سنة لمتابعة أعمال تطبيق البرنامج الذي يعتمده المؤتمر العام. والمجلس التنفيذي هو المسؤول عن تأسيس وإدارة كل الجوائز التي تتبناها اليونسكو.

افتتحت الدورة 185 للمجلس التنفيذي أعمالها في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر الجاري وتنتهي في الواحد والعشرين منه.

***      




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة