منتدى المستقبل يركز على موضوع الموارد المائية
11.04.2012 - UNESCOPRESS

منتدى المستقبل يركز على موضوع الموارد المائية

قبل اسابيع قليلة من انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة؛ مؤتمر ريو + 20، سوف تقوم اليونسكو بتكريس منتدى المستقبل القادم لموضوع "مستقبل حالة المياه في العالم 2050"، الذي سينعقد في مقر المنظمة بباريس في الثاني عشر من نيسان/ إبريل الجاري، (القاعة السادسة 6، من الساعة 3 إلى 5 بعد الظهر).

وحسب تقرير الأمم المتحدة عن تنمية الموارد المائية في العالم، الذي تم تقديمه في المنتدى العالمي للمياه في مرسيليا (فرنسا) خلال الشهر الماضي، فإن مليار شخص لا يتمتعون بالحصول على مياه صالحة للشرب. وبحلول عام 2025 سيعيش ما يقارب من 60 بالمائة من سكان العالم في مناطق تعاني من ندرة المياه العذبة. إن تأمين الحصول على مياه الشرب المأمونة للجميع وبشكل مستدام هو أحد البنود المدرجة على جدول أعمال مؤتمر ريو +20.

يهدف هذا المنتدى ذو الاستشراف المستقبلي إلى استعراض التقدم المحرز في الادارة المستدامة لموارد المياه في جميع أنحاء العالم والى تقديم  سيناريوهات مختلفة مما يخبئه المستقبل اعتمادا على اختيارات الساسة والمجتمعات في السنوات المقبلة.

سيساهم هذا الحدث في تمكين تبادل الآراء بين المختصين و مندوبي الدول الأعضاء والأمانة العامة لليونسكو، وصانعي القرار والهيئات الفكرية والعلمية والمجتمع المدني، ووسائل الإعلام و ذلك لزيادة الوعي بالقضايا العالمية المعنية بالمياه، و للدعوة إلى اتباع نهج عالمي منسق لإدارة وتوزيع المياه في الفترة المؤدية إلى افتتاح مؤتمر ريو +20.

من ضمن المشاركين في المنتدى وليام كوسغروف، كبير مستشاري التقرير الرابع عن تنمية الموارد المائية في العالم ، أولجاي اونفر، منسق برنامج الأمم المتحدة العالمي لتقييم المياه، عابدين صالح، المدير الموقت في قسم علوم المياه و الأمين الموقت في البرنامج الهيدرولوجي الدولي، اندراس جولوسي ـ ناغي، عميد معهد التعليم في مجال المياه التابع لليونسكو والمعهد الدولي لهندسة البنى الأساسية والهندسة الهيدرولية والبيئية، و باتريشيا ووتيرز، مديرة مركز يونسكو هلب (النجدة) للقانون والسياسة والعلوم المائية في جامعة دندي (المملكة المتحدة).   

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة