42 موقعا جديدا مرشحة في حزيران/يونيو القادم لإدراجها على قائمة التراث العالمي لليونسكو
05.05.2011 - يونسكوبرس

42 موقعا جديدا مرشحة في حزيران/يونيو القادم لإدراجها على قائمة التراث العالمي لليونسكو

© اليونسكو/إيفون فيرنو - موقع تدرارت عكاكس

مواقع طبيعية وثقافية استثنائية من 40 بلدًا سيُنظر في ضمها إلى لائحة التراث العالمي لليونسكو خلال اجتماع لجنة التراث العالمي في باريس (19-29 حزيران/يونيو).

وستُدرج ملكيات ستة من هذه البلدان للمرة الأولى على لائحة التراث العالمي خلال الدورة المقبلة، وهي: بربادوس، جامايكا، ميكرونيزيا، بالاوس، الكونغو والإمارات العربية المتحدة.

الملكيات الطبيعية المقرر النظر فيها حتى نشر البيان، هي: ساحل نينغالو (استراليا)؛ حديقة بندجاري الوطنية (بنين، وهي امتداد لحديقة نيجر الوطنية)؛ حديقة ووداليانشي الوطنية (الصين)؛ غابات الزان القديمة في ألمانيا (ألمانيا، وهي امتداد لغابات الزان القديمة في مناطق الكاربات وسلوفاكيا وأوكرانيا)؛ غاتس الغربية (الهند)؛ محمية هراء (إيران)؛ جزر أوغاساوارا (اليابان)؛ نظام بحيرة كينيا في وادي الصدع العظيم (كينيا)؛ السانغا التابعة للدول الثلاث (الكونغو، الكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى). وسيتم، وفق معايير جديدة، ترشيح ملكية فونغ نها- حديقة كي بانغ الوطنية (فييتنام) التابعة للتراث العالمي.

وصُنفت ثلاث ملكيات كمواقع "مختلطة طبيعية وثقافية" في آن، طبقًا للمعايير الطبيعية والثقافية، وهي: حديقة جبال الأزرق وجون كرو الوطنية (جامايكا)، وادي رم (الأردن)، ودلتا سلوم (السنغال).

وسيُنظر في الملكيات الثقافية التالية لتسجيلها: صيد اللؤلؤ، شهادة لاقتصاد الجزيرة (البحرين)؛ بريدجتاون وحاميتها (بربادوس)؛ مشهد البحيرة الغربية الثقافية لهانغزو (الصين)؛ مشهد القهوة الثقافي (كولومبيا)؛ مشهد كونسو الثقافي (أثيوبيا)؛ الكاوس والسيفين (فرنسا)؛ عمل لو كوربوزييه المعماري، الإسهام البارز في الحركة الحديثة (فرنسا، الأرجنتين، بلجيكا، ألمانيا، اليابان، سويسرا)؛ مصنع فاغوس في ألفيلد (ألمانيا)؛ الحديقة الفارسية (إيران)؛ أرض الكهوف والمخابئ (إسرائيل)؛ البوابة الثلاثية الأقواس في دان (إسرائيل)؛ اللمبارديون في إيطاليا، أماكن السلطة، 568- 774 م. (إيطاليا)؛ هيرايزومي- المعابد والحدائق والمواقع الأثرية التي تمثل الأراضي البوذية الصافية (اليابان)؛ حصن يسوع، بومباسا (كينيا)؛ فونديدورا مونتيري (المكسيك)؛ الترشيح عبر الحدود لمواقع مال يابيسي ستون في بالاو وياب (ميكرونيزيا/بالاو)؛ مجمعات النقش على الصخور للألتاي المنغوليين (منغوليا)؛ كاتدرائية ليون (نيكاراغوا)؛ مشهد أوكي- إيدانري الثقافي (نيجيريا)؛ مدينة جدة التاريخية (المملكة العربية السعودية)؛ المشهد الثقافي لسيرا دي ترامونتانا، المواقع الأثرية في جزيرة مروي (السودان)؛ المساكن والأبنية العائدة إلى ما قبل التاريخ في مختلف أنحاء جبال الألب (سويسرا، النمسا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، سلوفينيا)؛ القرى القديمة في شمال سوريا (الجمهورية العربية السورية)؛ البلدة القديمة وأسوار ألانيا مع مسفنة السلاجقة (تركيا)؛ جامع السليمية ومجمعه الاجتماعي (تركيا)؛ مسكن بوكوفينيان ومقاطعات دالماتيا (أوكرانيا)؛ مواقع العين الثقافية: حفيت، هيلي، بدع بنت سعود ومناطق الواحات (الإمارات العربية المتحدة)؛ قلعة سلالة هو الحاكمة (فييتنام).

وخلال الدورة، سيبحث أعضاء لجنة التراث العالمي في حالة صون 169 ملكية بما في ذلك 34 موقعًا أدرجت على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر بسبب التهديدات الخطيرة لقيمتها العالمية البارزة.

وتضم لجنة التراث العالمي، المسؤولة عن تنفيذ اتفاقية التراث العالمي، ممثلين من 21 بلدًا، تنتخبهم الدول الأطراف فيها لمدة أربع سنوات. وكل عام، تضيف اللجنة مواقع جديدة إلى اللائحة.

وتقترح الدول الأطراف المواقع الجديدة. وتراجع هيئتان استشاريتان الطلبات: ينظر في المواقع الثقافية المجلس الدولي للمعالم والمواقع (إيكوموس)، وفي المواقع الطبيعية الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة. وتبلغ الهيئات الاستشارية اللجنة بقراراتها.

وتدرس لجنة التراث العالمي أيضًا التقارير عن حالة صون المواقع المدرجة وتطلب من الدول الأعضاء اتخاذ تدابير الحفظ والصون المناسبة عند الضرورة. وتشرف اللجنة على صرف أكثر من 4 ملايين دولار سنويًا من صندوق التراث العالمي، وهدفها، من بين أغراض أُخرى، العمل على حالات طارئة، وتدريب الخبراء وتشجيع التعاون التقني. والمعلوم ئان مركز التراث العالمي لليونسكو هو الأمانة العامة للجنة التراث العالمي.

و تضم قائمة التراث العالمي 911 ملكية تُعد ذات "قيمة عالمية استثنائية"، بينها 704 مواقع ثقافية، و180 طبيعية، و27 موقعًا مختلطًا تعود لـ151 بلدًا من الدول الأطراف فيها. وقد وقعت إلى تاريخه 187 دولة على اتفاقية التراث العالمي.

مناقشات لجنة التراث العالمي ليست مفتوحة للصحافة، ولكن سيتمكن الصحافيون المعتمدون من المشاركة في افتتاح الدورة واللقاءات الصحافية العادية الموجزة التي ستُعقد خلال هذا الحدث.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة