17.07.2016 - يونسكوبرس

4 مواقع جديدة تضاف على قائمة التراث العالمي

أدرجت لجنة التراث العالمي، التي انعقدت في اسطنبول (تركيا) منذ العاشر حتى السابع عشر من تموز/يوليو الجاري، في جلستها صباح اليوم، 4 مواقع جديدة على قائمة التراث العالمي:

الأعمال الهندسية للمهندس "لو كوربوزييه" (ألمانيا، الأرجنتين، بلجيكا، فرنسا، اليابان، الهند، سويسرا: اختير السبعة عشر موقعاً التي يتكوّن منها هذه الأعمال والموزّعة في سبع دول مختلفة لتشهد على اكتشاف لغة جديدة في الفن المعماري، لغة متحرّرة من أنماط الماضي. ويذكر أنه تم بناء هذه المواقع في فترة تمتد لنصف قرن. وأطلق المهندس "لو كوربوزييه" على هذه الفترة اسم "العمل الدؤوب". وإنّ أعمال المهندس "لو كوربوزييه" مثل مجمع الكابيتول في شنغهاي (الهند)، والمتحف الوطني للفنون الغربية الجميلة في طوكيو (اليابان)، وبيت الطبيب كوروتشيت في مدينة لابلاتا (الأرجنتين) والوحدة السكنية في مدينة مارسيليا (فرنسا)، تجسّد الحلول والتقنيات المعماريّة التي يقدّمها فن العمارة الحديثة لمواجهة تحديات العصر وحاجات المجتمع خلال القرن العشرين. كما تشهد هذه المواقع أيضاً على تدويل فن العمارة في جميع أنحاء العالم.

حوض بناء السفن في أنتيغوا والمواقع الأثرية المحيطة به (أنتيغوا وباربودا): يتألف الموقع من مجموعة من المباني والموانئ تعود للفترة الجورجية ويحيط بهذه المباني والموانئ سور محصن. وتقي البيئة الطبيعيّة في هذا الجزء من الجزيرة وخلجانها العميقة والمرتفعات المحيطة بها من الأعاصير والرياح القوية ما جعل المكان مناسباً لإصلاح وصيانة السفن. ويذكر أن مجموعة من العبيد الأفارقة ساهموا في بناء حوض بناء وصيانة السفن هذا الذي يعود للقرن الثامن عشر. وكان الهدف من بناء هذا الحوض هو حماية مصالح مزارعي قصب السكر في الوقت الذي تصارعت فيه الدول الأوروبية في ما بينها بشأن السيطرة على منطقة البحر الكاريبي.

مجمع بامبولها الحديث (البرازيل): كان هذا الموقع مركز مشروع حضري لمدينة حدائق أنشئت عام 1940 في مدينة بيلو هوريزونتي، عاصمة ولاية ميناس جرايس. وتتمحور الفكرة حول بحيرة اصطناعيّة. ويتألف هذا المركز الثقافي والترفيهي من كازينو وقاعة حفلات ونادي للغولف بالإضافة إلى كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي. هذا وتم تصميم جميع المباني على يد المهندس المعماري أوسكار نيماير بالتعاون مع مجموعة من الفنانين البحريّين. ويجسّد هذا الموقع مجموعة من التصاميم البلاستيكيّة والباطونيّة الجريئة والتي تجمع بين أشكال فنية ومعمارية مختلفة بألوان متنوّعة من أجل إنشاء مجموعة متناغمة. كما يشهد هذا الموقع على تأثير التقاليد المحليّة والمناخ والبيئة في البرازيل على مبادئ العمارة المعاصرة.

حديقة كانغشينجونغا الوطنيّة (الهند): تقع هذه الحديقة في قلب سلسلة جبال الهيمالايا شمال الهند (ولاية سيكيم). ويذكر أن هذه الحديقة والوطنيّة تضم مجموعة متنوّعة من السهول والوديان والبحيرات والأنهار الجليديّة والجبال المغطاة بالغابات والمكسوّة بالثلوج وتضم هذه الجبال ثالث أعلى قمة في العالم هي قمّة جبل جبل كانغشينجونغا. وهناك مجموعة من القصص الأسطورية المرتبطة بهذا الجبل وغيره من عناصر الطبيعة مثل الكهوف والأنهار والبحيرات التي كانت تتخذها الشعوب الأصلية في ولاية سيكيم آلهة للتعبد. وأدرجت دلالات هذه القصص والممارسات في المعتقدات البوذية التي تشكّلت على أساسها هوية ولاية سيكيم.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة