التعاون في مجال المياه: موضوع مؤتمر رفيع المستوى في طاجيكستان
09.08.2013 - يونسكوبرس

التعاون في مجال المياه: موضوع مؤتمر رفيع المستوى في طاجيكستان

©صور الأمم المتحدة/إسكندر دبيبيفتى من مخيم المسلخ في أفغانستان يروي ظمأه

سيُعقد مؤتمر دولي رفيع المستوى بشأن التعاون في مجال المياه في الفترة من 20 إلى 22 آب/ أغسطس الجاري في دوشنبيه، طاجيكستان. ويندرج هذا المؤتمر، الذي تشارك في تنظيمه الحكومة الطاجيكية والأمم المتحدة، في إطار السنة الدولية للتعاون في مجال المياه.

ومن بين العديد من المشاركين في هذا الاجتماع الذي سيفتتحه فخامة السيد ايمومليح رحمن، رئيس طاجيكستان، السيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، وميشيل جارو، رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية، وشريف رحيم زاده، وزير التنمية الاقتصادية والتجارة، وفلافيا نابوغير، وزيرة شؤون المياه في أوغندا، وسيفين ألكالاج، الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأوروبا التابعة للأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يشكل هذا المؤتمر عددا فرق الخبراء رفيعي المستوى. وستتناول هذه الفرق، تحت إشراف وكالات مختلفة تابعة للأمم المتحدة، مواضيع هامة منها على وجه الخصوص التعاون في مجال المياه والمنافع الاقتصادية والنظم الإيكولوجية، فضلا عن المسائل الخاصة بالمساواة بين الجنسين. كما ستشرف اليونسكو واللجنة الاقتصادية لأوروبا على فريق من الخبراء المعني بالتعاون عبر الحدود. وعلى ضوء السياسات التي أثبتت فعاليتها والنماذج المتعلقة بالممارسات الجيدة، ستبرز المناقشات التي ستجريها فرق الخبراء المنافع الناجمة عن التعاون في مجال المياه، وذلك بهدف تشجيع راسمي السياسات على المضي قدماً في هذا الشأن.

وجدير بالذكر أنه في عام 2010 أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة  عام 2013 سنة دولية للتعاون في مجال المياه، وذلك بناءً على اقتراح قدمته طاجيكستان. وبناءً على طلب لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية، تم تكليف اليونسكو بتنظيم هذه السنة، وذلك بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية لأوروبا التابعة للأمم المتحدة وبدعم من إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة. ولقد انطلقت هذه السنة الدولية في 11 شباط/ فبراير الماضي بمقر اليونسكو.

ومن المعروف أنه يوجد 276 حوضاَ نهرياً عابراً للحدود في العالم ( منها 64 في أفريقيا، و60 في آسيا، و68 في أوروبا، و46 في أمريكا الشمالية و38 في أمريكا الجنوبية). وثمة حالات كثيرة أفضت إلى إبرام اتفاقات للتعاون تخص المياه العابرة للحدود. فقد تم توقيع ما يقرب من 450 اتفاقاً بشأن المياه الدولية، وذلك بين عامي 1820 و2007 ( جامعة أوريغون، 2007).

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة