لجنة التراث غير المادي تجتمع في بالي لإدراج عناصر جديدة على القائمة التمثيلية
21.11.2011 - الخدمات الإعلامية

لجنة التراث غير المادي تجتمع في بالي لإدراج عناصر جديدة على القائمة التمثيلية

©نادي ملقة لكرة القدم.كوم- أدرج غناء الفلامنكو على القائمة التمثيلية عام 2010

جرى ترشيح أكثر من 80 عنصرا لإدراجها على القائمة التمثيلية للتراث غير المادي في الدورة السادسة للجنة الحكومية الدولية لحماية هذا التراث والتي ستجتمع في بالي (إندونيسيا) بين 22 و29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وبين هذه العناصر هناك رقص السامان الإندونيسي والفادو البرتغالي وموسيقى المرياشي المكسيكية وغيرها.

وتشترك كل من بوركينا فاسو، والكوت ديفوار ومالي بترشيح عنصر واحد متعدد الجنسيات ويتعلق بالممارسات والتعابير الثقافية المرتبطة بآلة البالافون الموسيقية المستخدمة لدى جماعة السنوفو.

وستدرس هذه الدورة، التي يرئسها البروفيسور أمان ويراكارتاكوشمة (إندونيسيا)، ترشيح 23 عنصرا للإدراج على قائمة التراث الثقافي غير المادي التي تحتاج إلى أعمال صون طارئة و12 اقتراحا بأفضل الممارسات في مجال الصيانة. كما ستقدم اللجنة مساعدات مالية لعدد من أعمال الحماية، وستدرس التقارير الأولية من قبل الدول الأطراف حول تطبيق الاتفاقية.

وتمهيدا للاحتفالات بالسنة العاشرة لاتفاقية 2003، المرتقبة عام 2013، فستستعرض اللجنة أيضا الأحداث المتوقعة على المستويات، الوطنية والإقليمية ودون الإقليمية والدولية.

وحتى اليوم، تحتوي قائمة التراث غير المادي التي تحتاج إلى أعمال صون طارئة على 16 عنصرا من 9 بلدان. وتحتوي القائمة التمثيلية على 213 عنصرا من 68 بلداً. المقصود بالتراث غير المادي هو كل ما له علاقة بالتقاليد والتعابير الشفوية، وفنون الاستعراض، والعادات الاجتماعية، والطقوس ومناسبات الأعياد، والمعارف والممارسات التي تعنى بالطبيعة والكون، وكذلك المهارات المرتبطة بالحرف التقليدية.

وحدها البلدان التي أبرمت اتفاقية حماية التراث غير المادي يمكنها أن ترشح عناصر لإدراجها على القائمة. حتى اليوم، هناك 137 بلدا أبرمت الاتفاقية التي اعتمدها المؤتمر العام للمنظمة عام 2003.

وتتألف اللجنة من 24 عضوا يجري انتخابهم من قبل الجمعية العامة للدول الأطراف في اتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي. ويجري تجديد نصف أعضائها كل سنتين.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة