...راج نظام بحيرات كينيا في وادي الصدع العظيم (كينيا) و ساحل نينغالو (أستراليا) على قائمة اليونسكو للتراث العالمي
24.06.2011 - يونسكوبرس

إدراج نظام بحيرات كينيا في وادي الصدع العظيم (كينيا) و ساحل نينغالو (أستراليا) على قائمة اليونسكو للتراث العالمي

© المتحف الوطني في كينيا, نظام بحيرة كينيا في وادي الصدع العظيم، كينيا

أدرجت لجنة التراث العالمي نظام بحيرات كينيا في وادي الصدع العظيم (كينيا) و ساحل نينغالو (أستراليا) على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

يضم نظام بحيرات كينيا في وادي الصدع العظيم (كينيا) المتسلسل ذو المناظر الخلابة ثلاث بحيرات ضحلة مترابطة (بحيرة بوغوريا، وبحيرة ناكورو، وبحيرة إيليمنتايتا) في مقاطعة وادي الصدع بكينيا، تغطي مساحة إجمالية تبلغ 034 32 هكتاراً.

وتشكل هذه المنطقة موئلاً لثلاثة عشر نوعاً من أنواع الطيور المهددة عالمياً ولبعض أكثر مجموعات الطيور تنوعاً في العالم. ويُعتبر نظام بحيرة كينيا أهم موقع في العالم يقصده طائر النحام الصغير بحثاً عن العلف، كما يُعتبر من المواقع البارزة لتعشيش طيور البجع البيضاء الكبيرة وتوالدها. ويأوي الموقع عدداً كبيراً من الثدييات، ومنها وحيد القرن الأسود، وزرافة روتشيلد، والكود الكبير، والأسد، والفهد الصياد، والكلب البري. ويقدّم الموقع فرصة قيّمة لدراسة العمليات الإيكولوجية التي تكتسي أهمية كبيرة.

تبلغ مساحة ساحل نينغالو (أستراليا) 350 708 هكتار، يقع هذا الموقع البحري والبري الذي تبلغ على الساحل الغربي المعزول لأستراليا ويشمل أحد أطول الأرصفة المرجانية القريبة من الشاطئ في العالم.

ويتميز الجزء البري من الموقع بمساحة كبيرة من صخور الحجر الجيري (الكارست) وبشبكة من الكهوف ومجاري المياه تحت سطح الأرض. وتتجمع أسماك قرش الحوت كل سنة قرب ساحل نينغالو الذي يشكل موئلاً للكثير من الحيوانات البحرية، ومنها مجموعة كبيرة من السلاحف البحرية.

ويتسم الجزء البري بمجارٍ مائية تحت سطح الأرض وبشبكة واسعة من الكهوف والممرات وطبقات المياه الجوفية تأوي مجموعة متنوعة من الحيوانات والنباتات النادرة التي تسهم في التنوع البيولوجي الاستثنائي لهذا الموقع البحري والبري في آن.

هناك 35 موقعا، طبيعيا أو ثقافيا أو مختلطا تم ترشيحها لإدراجها على قائمة التراث العالمي خلال الدورة 35 للجنة التراث العالمي المنعقدة حاليا في مقر المنظمة حتى 29 من الشهر الجاري.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة