16.03.2016 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو تلتقي حاكم دبي

المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، مع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي.

على هامش منتدى التعليم والمهارات العالمي، التقت المديرة العامة لليونسكو في 13 آذار/ مارس 2016 صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي.

وإذ وجهت المديرة العامة الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على أواصر التعاون الممتازة مع اليونسكو التي تمتد لتشمل التعليم وصون كافة أشكال التراث الثقافي، فإنها أشادت بالإنجازات التعليمية التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة وبالأولوية المعطاة لقضايا الشباب والتسامح والارتقاء بأوضاع الفتيات والنساء. كما أنها أشادت بتخصيص وزير دولة لشؤون الشباب وتعيين ثماني وزيرات في الحكومة الاتحادية. وذكّرت المديرة العامة مجدداً بالدعم السخي المقدم إلى المعلمين من خلال جائزة اليونسكوـ حمدان بن راشد آل مكتوم لمكافأة الممارسات والجهود المتميزة لتحسين أداء المعلمين، وأعربت عن تقديرها للدعم المالي المتواصل الذي توفره دولة الإمارات العربية المتحدة لبرامج اليونسكو ومشاريعها.

وسلط صاحب السمو الشيخ آل مكتوم الضوء على التزامه بقضايا النساء والتعليم، مشيراً إلى أن 70 في المائة من طلاب الجامعات هم من الإناث، وأن دولة الإمارات العربية المتحدة تتميز بأعلى معدلات الانتقال من التعليم الثانوي إلى التعليم الجامعي في العالم. كما أنه شدد على أهمية إحياء الأمل لدى الشباب العربي وعلى بث روح الثقة في مستقبلهم. ويمثل ذلك أحد الأهداف التي ينطوي عليها مشروع إطلاق بعثة إلى كوكب المريخ في عام 2021، وذلك للاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين على إنشاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي معرض تناولها لمسألة تدمير مواقع التراث العالمي، أعربت المديرة العامة عن عميق تقديرها لصاحب السمو الشيخ آل مكتوم للدعم الذي يقدمه من أجل حماية هذه المواقع، ورحبّت بمشروع رقمنة المواقع التي نُهبت ونالها التدمير، وذلك بغية أن يتم إتاحتها للعالم. وقالت المديرة العامة: "إن المتطرفين يريدون تدمير المعارف ومفاهيم العيش معاً. وإن إسهامكم إنما يبعث برسالة قوية للغاية تدعو إلى التسامح. كما أن علينا أن نعمل بقدر أكبر في مجال الحوار بين العقائد والثقافات، وفيما يخص الترويج لشتى السبل الكفيلة بمواجهة مظاهر التعصب التي تعود بالجميع إلى الوراء".

ثم أعربت المديرة العامة عن اهتمام اليونسكو بالتعاون بشأن القمة العالمية للحكومات التي تدعو الإمارات العربية المتحدة إلى عقدها كل سنة، وهي القمة التي تشكل منتدى لتبادل المعارف فيما يتعلق بالحوكمة وتسخير عوامل الإبداع والتكنولوجيا لتناول التحديات المطروحة على الصعيد العالمي.

جرى الاجتماع بين المديرة العامة وصاحب السمو الشيخ آل مكتوم بحضور صني فاركي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة "جيمز" التعليمية وسفير اليونسكو للنوايا الحسنة لشراكات التعليم. وأشادت المديرة العامة بنجاحه في تنظيم منتدى التعليم والمهارات العالمي الذي ضم قادة مؤثرين من جميع أرجاء العالم لتناول موضوع يخص المسؤوليات العامة الجماعية تجاه التعليم، فضلاً عن إنشاء جائزة المعلم العالمية، وهي الجائزة التي مُنحت بمشاركة حاكم دبي في 13 آذار/ مارس الجاري. وعُقد المنتدى تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة