28.04.2011 - UNESCOPRESS

"كيزونا": رسالة أمل لأطفال المدارس في اليابان

© نفوجا"كيزونا" - رسالة أمل إلى أطفال المدارس في اليابان

تعني كلمة "كيزونا" باللغة اليابانية التضامن أو روابط الصداقة. واعتمدت اليونسكو هذه الكلمة كعنوان لحملة جديدة سيُطلب في إطارها من أطفال المدارس في شتى أنحاء العالم أن يكتبوا كلمات تبعث على الأمل على بطاقات بريدية. ويتمثل هدف هذه الحملة في إرسال بطاقة بريدية لكل طفل من الآلاف من أطفال المدارس المتأثرين بالزلزال والتسونامي اللذين ضربا شمال شرق اليابان في 11 آذار/مارس الماضي، وذلك في وقفة تضمان معهم.

ففي ذلك اليوم المشؤوم، تعرَّض أكثر من 000 7 مدرسة لأضرار جسيمة أو دُمرت بالكامل من جراء التسونامي، وتركزت هذه الأضرار بصورة رئيسية في منطقة توهوكو الساحلية. وفي إحدى الحالات المأساوية الكثيرة التي شهدتها البلاد، أسفرت موجة التسونامي عن مقتل أكثر من 70% من تلاميذ مدرسة واحدة. وتعرّضت النسبة المتبقية من أطفال هذه المدرسة لصدمات نفسية يمكن تفهمها تماماً، شأنهم شأن الآلاف من أطفال المدارس الآخرين في المنطقة. وثمة أطفال كثر فقدوا كل ما يملكونه وحُرموا من والديهم وأصدقائهم ومنزلهم ومدرستهم. ولا يزال عدد كبير من الأطفال يعيشون في الملاجئ. لذا، فإن توجيه رسالة أمل أو رسم صورة ترمز إلى الصداقة على بطاقة بريدية سيؤكد لهؤلاء الأطفال أن العالم لم ينسهم.

وتقول المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، في هذا الصدد: "تنقل كلمة "كيزونا" رسالة مفعمة بالتضامن كما أنها تجسّد قوة التعاون بين اليونسكو واليابان على مدى السنوات الستين الأخيرة. وإننا مقتنعون بأن عملية إعادة البناء وإعادة التأهيل النفسي يجب أن تبدأ مع التعليم والمدارس والطلبة والمعلمين".

وسيقوم فرع الاتحاد الوطني الياباني لرابطات اليونسكو في سنداي بجمع البطاقات البريدية وتوزيعها على أطفال المدارس والمعلمين في المنطقة المتأثرة بالزلزال والتسونامي. وستعمد ثلاث مؤسسات تعليمية في منطقة سنداي إلى تقديم الدعم اللوجستي في إطار "حملة كيزونا". وتتمثل هذه المؤسسات في جامعة توهوكو وجامعة مياجي للتربية وكلية شيرايوري للنساء بسنداي.

ومن الجدير بالذكر أن أول نادٍ لليونسكو أُنشئ في سنداي عام 1947. وأفضت هذه الحركة الشعبية إلى إنشاء الاتحاد الوطني الياباني للنوادي اليونسكو عام 1948، ومهدت الطريق لانضمام اليابان إلى اليونسكو في أيار/مايو 1951.

وتوجد اليوم 300 رابطة ونادٍ لليونسكو في اليابان، فضلاً عن 000 5 رابطة ونادٍ آخرين في شتى أنحاء العالم. وتضطلع هذه الهيئات بأنشطة طوعية في المناطق التي تتخذ منها مقراً لها.

 

***

 

يُرجى إرسال البطاقات البريدية قبل 31 تموز/يوليو 2011 إلى العنوان التالي:

Sendai UNESCO Association

1-2-2 Oomachi, Aoba-ku,

Sendai City, 980-0804 JAPAN

وينبغي تضمين الرسائل المعلومات التالية:

  • اسم المرسِل وجنسه وعمره وعنوانه
  • وضع المرسِل: طالب أو معلم 
  • رسالة خطية أو رسم
  • يُرجى كتابة الرسائل بإحدى اللغات الرسمية للأمم المتحدة أو باللغة اليابانية



العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة