09.01.2009 -

إطلاق السنة العالمية لعلم الفلك في اليونسكو

اليونسكو، إشعار إلى وسائل الإعلام
باريس، 9 كانون الثاني/ يناير – يجري في مقر اليونسكو، يومي 15 و 16 كانون الثاني/ يناير الجاري، إطلاق فعاليات السنة العالمية لعلم الفلك. هذه السنة للأمم المتحدة ستكون عيدا حقيقيا لعلم الفلك، يتجلى في أنشطة تقام في نحو 140 بلدا، ومنها، على سبيل المثال، الـ100 ساعة في علم الفلك التي يشارك فيها، من 2 إلى 5 نيسان/أبريل، حول سطح كوكبنا أكبر عدد ممكن من هواة علم الفلك.

 وتطابق هذه السنة الذكرى السنوية الـ 400 للأرصاد الفلكية الأولى التي قام بها غاليله مستعملا نظارة فلكية. إنها حقا مناسبة لجميع مواطني العالم، أن يكتشفوا موقعهم من الكون، عن طريق رصد السماء في النهار والليل، مناسبة يراد بها أن تؤدي وظيفة منصة إعلامية تفيد الجمهور عن أحدث اكتشافات علم الفلك، وأن تُبرِز الدور الأساسي الذي يؤديه علم الفلك في التنشئة العلمية.
في 15 كانون الثاني/ يناير، ستشهد الحفلة الافتتاحية في مقر اليونسكو (القاعة الأولى، الساعة 10.15) مداخلة كل من كويشيرو ماتسورا، المدير العام لليونسكو؛ وكاترين سزارسكي، رئيسة الاتحاد الفلكي الدولي صاحبة الفكرة بخصوص هذه السنة العالمية لعلم الفلك؛ وعدة شخصيات أخرى. وهذا الافتتاح يعقبه (من الساعة 10.45 إلى الساعة 12) جلسة، يتولّى إدارتها الكاتب الفرنسي حان-كلود كارّيير، وتُكرَّس لتاريخ علم الفلك، ولاسيما علم فلك شعب المايا وعلم الفلك عند المسلمين، وتخصص أيضا لعلم الفلك الشعاعي. وستكون في برنامج هذا اليوم مواضيع أخرى مثل – من غاليلِه إلى أينشتاين؛ واستكشاف النظام الشمسي؛ واكتشاف بقايا الإشعاع من الانفجار الأعظم (Big-Bang)؛ وغير ذلك – ثم يُختتَم كل ذلك في مقر اليونسكو بمحاضرة فيديو تُبثّ مباشرة من محطة فلكية في القطب الجنوبي.


وسيبدأ يوم 16 كانون الثاني/ يناير (الساعة 9) بمحاضرة فيديو تُبثّ مباشرة من التِلسكوب الأوربي الكبير جدا القائم في بارانال (شيلي)، تعقبها مداخلات كالتي سيُدلي بها هوبرت ريفْز عن مسألة العوالم المتوازية. ثم تُجرى جلستان في آخر فترة ما قبل الظهر وبداية ما بعد الظهر، تخصصان بترتيب التوالي لمعالجة الموضوعين: حياة النجوم وموتها؛ ثم الثقوب السوداء وعلم الفلك الفضائي. ومن الساعة 16 إلى الساعة 17.30 تُجرى بالتوازي ثلاث جلسات تمكّن من مشاهدات عن بعد ومعاينات قياس بالتداخل ذي خط أساس طويل جداً (VLBI ): مشاهدات من هاواي بواسطة تلسكوب هاواي المشترك بين كندا وفرنسا (CFHT)؛ ومشاهدات شعاعية للمجرّة (درب التبانة) في الخط ذي العرض 21سم لطيف ذرة الهيدروجين، بواسطة الهوائي سالسا، في أونسالا (السويد)؛ وعرض إيضاحي لقياس بالتداخل ذي خط أساس طويل جداً (VLBI ) بواسطة تلسكوبات شعاعية منصوبة على 6 قارات. ويُختتم النهار بحفلة تُجرى من الساعة 19.30 إلى الساعة 21.30، يشارك فيها الرباعي الوتري، اكْرونوس كوارتيت، الذي يعرِض – للمرة الأولى في فرنسا – المشهدَ المتعدد الوسائط، المسمّى حلقات الشمس (Sun Rings)، حيث تمتزج موسيقى تيرّي رايلي وأصوات ملتقطة من الفضاء.
والمعرض الذي يُفتتح في 15 كانون الثاني/يناير بعنوان علم الفلك: ملتقيات العلم والثقافة، سيقدِّم أحدث إنجازات علم الفلك والمعارف الفضائية، بفضل مساهمات من 12 منظمة (منها الوكالة الأمريكية NASA التي ستعرض في الوقت الفعلي صورا يلتقطها تلسكوب هَبّل في الولايات المتحدة)، ومساهمات من رسامين ونحاتين استلهموا علم الفلك. وسيستمر هذا المعرض حتى 23 كانون الثاني/يناير.
وستنظم اليونسكو والاتحاد الفلكي الدولي (UAI)، من 19 إلى 23 كانون الثاني/يناير، ندوة تندرج أيضا في أنشطة السنة العالمية، وتحمل عنوان دور علم الفلك في الثقافة والمجتمع. ومن المقرر أن تعالج هذه الندوة ثلاثة مواضيع رئيسية هي: علم الفلك في الثقافة والثقافة في علم الفلك؛ علم الفلك والمجتمع؛ التربية على علم الفلك فوق كوكبنا.
ويجدر بالذكر أن بين الأنشطة الكثيرة المقررة ما يلي: الـ100 ساعة في علم الفلك التي يشارك فيها، وبرنامج "هن وعلم الفلك"، الرامي إلى تشجيع انخراط النساء في هذا الميدان؛ والمشروع غاليليوسكوب الرامي إلى عرض ملايين النسخ من نظارة فلكية بسيطة، في مقدور الناس، سهلة التجميع والاستعمال؛ والمشاريع: من الأرض إلى الكون، تعرُّف السموات السود، تعرّف الكون؛ وإصدار الطبعة التاسعة عشرة من الكتاب ليل النجوم (Nuit des étoiles) بالفرنسية (من 24 إلى 26 تموز/يوليو)، وغير ذلك.
****
من أين تأتي أهمية علم الفلك؟ ما هي التحديات التي يواجهها في المستقبل؟ ما هي المحطات الكبرى في السنة العالمية؟ تلقَوْن الإجابة عن هذه الأسئلة في المؤتمر الصحفي الذي سيضم في 15 كانون الثاني/يناير (الساعة 12.30، القاعة الأولى) المدير العام المساعد للعلوم في اليونسكو والتر ألدرلين، كاترين سيزارسكي، وعالم الفيزياء الفلكية الكندي، هوبرت ريفْز، وبوب ويلسون الفائز بجائزة نوبل للفيزياء في عام 1978.  

***
امرأة تعيش مع النجوم - مقابلة مع كاترين سيزارسكي




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة